العدد : ١٦١٦٤ - السبت ٢٥ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٦ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٦٤ - السبت ٢٥ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٦ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

الرياضة

رأس «كاسيميرو» تنقذ ريال مدريد

الاثنين ١٤ مارس ٢٠١٦ - 03:00



مدريد (د ب أ): أنقذ لاعب الوسط البرازيلي كاسميرو فريقه ريال مدريد من كمين مضيفه لاس بالماس وقاده إلى فوز ثمين 2 / 1 يوم أمس في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الأسباني لكرة القدم ليواصل الريال محاولاته لاستعادة المركز الثاني في جدول المسابقة.
على استاد «دي جران كاناريا» ، انتزع الريال فوزا غاليا على لاس بالماس ليكون الانتصار الثالث على التوالي ويرفع الفريق رصيده إلى 63 نقطة في المركز الثالث بفارق أربع نقاط خلف جاره أتلتيكو مدريد وبفارق 12 نقطة خلف برشلونة المتصدر فيما تجمد رصيد لاس بالماس عند 30 نقطة في المركز الخامس عشر. وقدم الفريقان أداء متوسط المستوى خلال الشوط الاول وكان لاس بالماس ندا قويا للريال في العديد من الفترات.
ولكن الريال استغل خبرته وتقدم بهدف سجله سيرخيو راموس بضربة رأس في الدقيقة 24 اثر ركلة ركنية لعبها إيسكو وارتقى لها راموس عاليا وحولها برأسه من فوق جميع اللاعبين وحارس المرمى لتمر تحت العارضة مباشرة إلى داخل المرمى.
وفي الشوط الثاني ، واصل لاس بالماس صموده وحاول استغلال الهفوات الدفاعية للريال من أجل تسجيل هدف التعادل ولكن الحظ عانده في أكثر من كرة حيث كان الفريق هو الأكثر هجوما في الشوط الثاني.
وأثار الحكم جدلا كبيرا في الدقيقة 73 عندما احتسب ضربة حرة للاس بالماس داخل منطقة جزاء الريال موضحا أن الحارس كيلور نافاس أمسك الكرة بعدما أعادها إليه ألفارو أربيلوا فيما أظهرت الإعادة التلفزيونية أن نبيل الزهر نجم لاس بالماس هو آخر من لمس الكرة قبل أن يمسكها نافاس. واصطدمت تسديدة جيرونيمو فيجيروا (مومو) باللاعب كاسيميرو لتخرج الكرة إلى ركنية لم تستغل جيدا. وأسفرت محاولات لاس بالماس عن هدف التعادل في الدقيقة 87 بتسديدة من القناص البرازيلي ويليان جوزيه.
ولكن مواطنه كاسيميرو أبى أن يفقد الريال نقطتين في هذه المباراة حيث استغل الضربة الركنية التي لعبها خيسي رودريجيز في الدقيقة 89 وحولها برأسه إلى داخل المرمى على يمين الحارس ليحسم اللقاء لصالح الريال في الوقت القاتل. وشهدت الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع طرد راموس لنيله الإنذار الثاني في المباراة بسبب الخشونة مع مومو.
واستعاد اشبيلية المركز الخامس من سلتا فيغو بفوزه الصعب على ضيفه فياريال 4-2 ،ورفع اشبيلية رصيده الى 48 نقطة بفارق 3 نقاط امام سلتا فيغو الذي كان تغلب على ريال سوسييداد 1-صفر ، و5 نقاط خلف فياريال الذي بقي رابعا بعد خسارته الثانية على التوالي و3 مباريات متتالية دون فوز.
وفي مباراة ثانية على ملعب سيوداد في فالنسيا، ازدادت متاعب غاري نيفيل مدرب فالنسيا بعد سقوطه فريقه في مباراة الدربي ضد ليفانتي صاحب المركز الاخير صفر-1 .






كلمات دالة

aak_news