العدد : ١٦١٦٦ - الاثنين ٢٧ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٨ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٦٦ - الاثنين ٢٧ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٨ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

الرياضة

شارابوفا ترد على «اتهامات خاطئة»

الأحد ١٣ مارس ٢٠١٦ - 03:00




لوس انجليس - أ ف ب: ردت بطلة كرة المضرب الروسية ماريا شارابوفا الموقوفة لتعاطيها مادة محظورة بقوة على «الاتهامات الخاطئة» حول تلقيها خمسة إنذارات لتغيير قوانين المنشطات مطلع العام الحالي. وكتبت شارابوفا (28 عامًا) على حسابها في موقع فيسبوك: «نشر الإعلام بعض الأمور الخاطئة وأنا مصممة على الرد. ذكر تقرير إني تلقيت خمسة إنذارات حول منع العقار الذي كنت أتناوله: هذا ليس صحيحا، لم يحصل ذلك أبدًا».
وأضافت شارابوفا التي ثبت تناولها عقار ملدونيوم المحظور في بطولة أستراليا المفتوحة الأخيرة، وذلك بعد قليل من منعه دوليا: «لا ابحث عن أعذار لتجاهل منع هذا الدواء. أبلغتكم عن البريد الإلكتروني الذي تلقيته في 22 ديسمبر 2015 تحت عنوان تغييرات رئيسة في برنامج مكافحة المنشطات في كرة المضرب لعام 2016، كان يجب أن أكون أكثر انتباها. لكن باقي الرسائل البريدية؟ لقد كانت مخفية في النشرات الإخبارية، على مواقع الإنترنت...». وأشارت شارابوفا إلى أن كل المعلومات كانت متوافرة، لكن: «كان يجب الضغط على رابط، إدخال كلمة المرور، البحث عن المعلومات وقراءتها»، أو استشارة كتيب موزع مطلع العام 2016.
وتابعت: «لكن هذه الوثيقة تضمنت آلاف الكلمات، معظمها تقني ومكتوب بأحرف صغيرة». ونفت أن تكون قد تناولت هذا العقار بشكل متواصل، في حين أن العلاج الطبيعي ينحصر بين 4 و6 أسابيع: «هذا ما قمت به، خضعت للعلاج المطلوب من طبيبي وتناولت جرعات بالحد الأدنى». وختمت: «أنا فخورة بالطريقة التي لعبت فيها كرة المضرب. كنت صادقة ولم ادع الإصابة لإخفاء تناول المنشطات».
وصدمت النجمة الفاتنة عالم الكرة الصفراء الاثنين بإعلان ثبوت تناولها عقار ملدونيوم المحظور خلال بطولة أستراليا المفتوحة، لكنها بررت ذلك بالقول «منذ 10 سنوات، أتناول هذا الدواء بناء على وصفة من طبيب العائلة. هذا الدواء لم يكن على لائحة المنتجات الممنوعة للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، لكن القاعدة تغيرت في الأول من يناير وأصبح الدواء مادة ممنوعة وهو ما لم أكن اعرفه». وأعلن الاتحاد الدولي: «إيقافها مؤقتًا اعتبارًا من 12 مارس بانتظار سير هذا الإجراء». وكانت عدة شركات مثل نايكي الأمريكية للتجهيزات الرياضية وتاغ هوير السويسرية لصناعة الساعات وبورشه الألمانية لصناعة السيارات، تخلت عن الرياضية الأغنى في العالم بعيد إعلانها عن تنشطها، باستثناء شركة هيد النمساوية لصناعة المضارب. وقال مدير شركة «هيد» جون الياش في بيان: «ماريا ارتكبت خطأ وفازت بحق الاستفادة من الشك. النزاهة والشجاعة اللتان أعلنت بهما ارتكاب الخطأ يدعوان إلى الإعجاب. شركة هيد تفخر بدعم ماريا الآن».





كلمات دالة

aak_news