العدد : ١٥٣١٧ - السبت ٢٩ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٥ رجب ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣١٧ - السبت ٢٩ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٥ رجب ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

طيران الإمارات تستخدم «المسارات المرنة» وتستغل «الرياح المعاكسة» لتقليل زمن الرحلات

الأحد ٢٨ فبراير ٢٠١٦ - 03:00



من المنتظر أن يصبح مسار خدمة طيران الإمارات اليومية من دون توقف بين دبي وأوكلاند، التي ستنطلق في الأول من مارس (آذار) 2016 واحداً من أطول المسارات لرحلة جوية في العالم من حيث المسافة. ولكن بفضل التخطيط الجيد واستخدام تكنولوجيا ذكية، ستتمكن طيران الإمارات من إيصال مسافريها إلى وجهتهم في أقصر وقت ممكن.
وسوف تستخدم طيران الإمارات مسارات مرنة قد تتغير يوماً بعد يوم للاستفادة من الرياح العكسية وتجنب الرياح الأمامية من أجل تقليل زمن تحليق الطائرة.
وسوف تسهم هذه التقنية التي أثبتت جدواها مقرونة بالاستغناء عن التوقف في أستراليا في تقليل زمن الرحلة من دبي إلى أوكلاند بما يقدر بثلاث ساعات. ولا يعد ذلك جيداً للمسافرين فحسب، بل سيؤدي أيضاً إلى تحقيق مزيد من الكفاءة في استهلاك الوقود، الأمر الذي تضعه طيران الإمارات نصب عينيها دائماً ضمن جهودها البيئية.
وسوف تنطلق أول رحلة لطيران الإمارات من دبي إلى أوكلاند من دون توقف أول مارس المقبل، ما سيوفر لعملائها في 39 وجهة أوروبية و38 وجهة في إفريقيا والشرق الأوسط إمكانية السفر إلى أوكلاند بتوقف واحد فقط في دبي. وسوف تشغل طيران الإمارات طائرة من طراز بوينج 777-200LR لخدمة هذه الرحلة من دون توقف، التي ستستغرق من دبي أقل من 16 ساعة، في حين تستغرق رحلة العودة من أوكلاند 17 ساعة و15 دقيقة.
وقال جيف هاونسل، نائب رئيس طيران الإمارات لخدمات العمليات وإدارة الحركة الجوية: «تواصل طيران الإمارات الاستثمار في المبتكرات التكنولوجية، كما تستخدم أفضل الممارسات في ضبط أنظمة تخطيط الرحلات الجوية، وإيجاد أفضل المسارات التي تأخذ في الاعتبار الأحوال الجوية لضمان اختصار الوقت وخفض حرق الوقود وكمية الانبعاثات، وذلك مع عدم التفريط قيد أنملة في سلامة وراحة الركاب وطاقم الرحلة».
وأضاف بقوله: «استغرق الإعداد والتخطيط لرحلة الـ14 ألف كيلومتر الجديدة- 7600 ميل بحري- جهوداً كبيرة. ومع إنجاز المهام الملقاة على عاتق مختلف الأقسام والشركاء، فإننا نتطلع إلى تقديم أفضل الممارسات التكنولوجية في مجال إدارة المسارات والرحلات، وتوفير تجربة مثالية لركاب رحلتنا المقبلة من دون توقف إلى أوكلاند».
ولطالما كانت خيارات المسارات المرنة الجديدة موضع اهتمام كبير من طيران الإمارات. وتعد خدمات الملاحة الجوية الأسترالية «إيرسيرفيسيز أستراليا» وخدمات الملاحة الجوية النيوزيلندية «إيرويز نيوزيلند» شريكين رئيسين في هذه المبادرة.



كلمات دالة

aak_news