العدد : ١٥٣١٦ - الجمعة ٢٨ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٤ رجب ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣١٦ - الجمعة ٢٨ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٤ رجب ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

يعقد صباح اليوم ببيت التجار
لقاء تشاوري لقطاع المعارض والمؤتمرات

الأحد ٢٨ فبراير ٢٠١٦ - 03:00



تستضيـف قاعة المجلس بالطابق الأرضي ببيت التجار في تمـام الساعـة 11 من صبـاح اليـوم الأحد الموافـق 28 فبراير 2016 لقاءً تشاورياً لقطاع المعارض والمؤتمرات، والذي تنظمه لجنة الترويج والمعارض والمؤتمرات برئاسة عضو مجلس الإدارة أحلام يوسف جناحي.
وفي هذا الصدد ذكرت رئيسة اللجنة أن اللقاء الذي سيشارك فيه ممثلون عن عددٍ من الجهات الحكومية والرسمية في المملكة منها وزارة الصناعة والتجارة والسياحة، وهيئة البحرين للسياحة والمعارض، وصندوق العمل (تمكين)، يهدف إلى التعرف والاستفادة من الخبرات والتجارب المتبادلة في مجال صناعة المعارض والمؤتمرات، وبحث كل الأمور المتعلقة بتنمية وتطوير هذا القطاع التجاري المهم، كما ستتم مناقشة أهم التحديات والصعوبات التي تواجه القائمين على القطاع فضلاً عن طرح السبل المثلى لتجاوز مختلف العوائق التي تواجه القطاع والحلول الملائمة لتجاوزها.
وأكدت أحلام جناحي أهمية اللقاء التشاوري، وخاصةً في ظل المكانة الرائدة التي يحظى بها قطاع المعارض والمؤتمرات في وقتنا الحالي، ولاسيما أنه يسهم بفاعلية في رفع معدلات النمو الاقتصادي، مشيدةً في الوقت ذاته بجهود مملكة البحرين في هذا المجال حيث إنها خطت خطوات واسعة وباتت إحدى دول المنطقة المهمة في مجال استضافة مختلف المعارض الدولية والعالمية، واستقطاب الشركات الكبرى الرائدة التي تنظم فعالياتها سواء من أجل فتح أسواق جديدة لمنتجاتها أو من أجل الترويج لعروضها التجارية.
كما أعربت عن ترحيبها بجميع ممثلي قطاع المعارض والمؤتمرات والمهتمين في البحرين لحضور اللقاء التشاوري للاستفادة من الموضوعات التي سيثريها اللقاء في هذا المجال، والتعرف على المحاور التي ستتم مناقشتها من أجل النهوض بصناعة المعارض والمؤتمرات في مملكة البحرين، وقالت إن لجنة الترويج والمعارض والمؤتمرات بالغرفة من خلال تنظيمها هذه الفعالية فإنها تسعى إلى مناقشة مختلف الصعوبات والمعوقات التي تواجه قطاع صناعة المعارض والمؤتمرات واقتراح الحلول المناسبة لتجاوزها وذلك من خلال تبادل الأفكار والمرئيات بين ممثلي الشركات والمؤسسات البحرينية والجهات الحكومية المشاركة بالفعالية بهدف توفير الدعم والمساندة اللازمة لأحد أكثر القطاعات أهمية وحيوية، والاطلاع على الخطوات الإيجابية اللازمة التي تقوم بها هذه الجهات لتنمية القطاع وتعزيز مكانته في نمو الاقتصاد الوطني، إضافةً إلى توفير قاعدة صلبة من المعارف تُمكن الحضور من معرفة الصعوبات والمعوقات التي تعترض صناعة المعارض في المملكة والتكامل فيما بينها لاقتراح الحلول والعلاجات اللازمة، متمنيةً أن تسهم الفعالية بتحقيق أهدافها المنشودة بما يخدم تطوير قطاع المؤتمرات والمعارض.







كلمات دالة

aak_news