العدد : ١٥٣١٦ - الجمعة ٢٨ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٤ رجب ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣١٦ - الجمعة ٢٨ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٤ رجب ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

أكّد أنها شائعات «غير مسؤولة» قد يقف وراءها بعض المستفيدين
رئيس جمعية العقاريين ينفي هبوط أسعار العقارات والأراضي

كتب: كريم حامد

السبت ٢٧ فبراير ٢٠١٦ - 03:00




نفى رئيس جمعية العقاريين البحرينية ناصر الأهلي ما يتم تداوله على نطاق واسع في وسائل التواصل الاجتماعي حول انخفاض أسعار الأراضي والعقارات في البحرين، وخاصة في بعض التجمعات السكنية الجديدة بالمحرق والمنامة.
وقال الأهلي في تصريحات لـ «أخبار الخليج» إن هناك حالة من الترقب في السوق العقاري، لكنها لم تنعكس حتى الآن على أسعار العقارات والأراضي بالشكل الذي يحاول بعضهم أن يصوره، غير مستبعدا أن تكون هذه الشائعات تقف وراءها بعض المستفيدين من هبوط السعر.
وقال الأهلي: «حتى يومنا هذا هناك نسبة تداولات جيدة في السوق العقاري والمبيعات العقارية التي تمت خلال الشهر الحالي تجاوزت قيمتها عشرين مليون دينار خلال هذا الشهر فقط وتعتبر هذه مؤشرات إيجابية جيدة للحركة في السوق العقاري المحلي التي تخضع للعرض والطلب، ونظرًا إلى أنّ البحرين مساحتها صغيرة فإنّ حجم العرض دائما محدود وليس كبيرا، لذا فإنّ أي هبوط قوي للأسعار بشكل سريع ومفاجئ غير متوقع».

وأشار إلى أن تصريف بعض الملاك لعقاراتهم بأسعار أقل من سعر السوق بنسبة 10‎%‎ منسوبا لمصادر مجهولة -كما يتم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي- خبر عار عن الصحة.
الجدير بالذكر أن خبرا قد انتشر على نطاق واسع في بعض مواقع التواصل الاجتماعي بالبحرين يشير إلى هبوط أسعار الأراضي والعقارات في العديد من المناطق البحرينية بنسبة 10% حاليا مرجحة لزيادة كبيرة في الهبوط خلال 3 أشهر القادمة، وينسب الخبر المعلومات الواردة فيها إلى خبراء عقاريين من دون أن يسميهم، كما يحث الملاك الأفراد على بيع ممتلكاتهم بشكل سريع قبل هبوط أسعارها.
وقال الأهلي: إن خبرا بهذا الشكل يعد خطرا جدا على السوق ويدفعه في اتجاه سلبي غير معتمد على دراسات أو مؤشرات حقيقية، محذرا جميع البحرينيين من الانسياق وراء هذه الأخبار الكاذبة.
وتابع الأهلي: «استغربت من الخبر وأنه منسوب إلى اللقاء الذي تم بين مجموعة من العقاريين في البحرين من دون تحديد مصدر التجمع أو أسماء الحضور، لذا فإنني أؤكد أنه خبر غير صحيح وغير موثوق، ولم يتم الدعوة إلى أي تجمع من خلال مؤسسات المجتمع المدني أو أي تجمع رسمي لمناقشة موضوع هبوط أسعار العقارات أو انخفاض نسبة التداول العقاري».
وأكّد الأهلي أن حاجة البحرين إلى المشاريع السكنية لا تزال قوية وحركة السوق العقاري يحكمها العرض والطلب، ولا يزال السوق العقاري البحريني يتمتع بطلب مرتفع على كثير من العقارات سواء كانت فيلات أو شققا سكنية أو مخططات وأراضي لذوي الدخل المحدود والمتوسط، وعليه فإنّ حجم العرض لا يزال أقل من حجم الطلب في البحرين حتى هذه اللحظة؟
وتابع الأهلي «كما هو معروف فإننا مقبلون على معرض الخليج العقاري بنهاية شهر إبريل 2016 ونسبة الحجز على المعرض خلال هذه الفترة تجاوزت الحد المطلوب، ونسبة المشاركة داخل وخارج البحرين هي الأعلى بين السنوات الماضية، وهو ما يعطي انطباعا بأن السوق العقاري في البحرين سوق واعد ومحرك جيد للاقتصاد المحلي وما ينشر عن أن الأسعار سوف تهبط آليا كلام بعيد عن الواقع ولا يستند إلى مصادر واقعية مبنية على الأسس العلمية، ولا أشخاص لهم دراية وخبرة بالقطاع العقاري البحريني».




كلمات دالة

aak_news