العدد : ١٦٣٨٧ - الجمعة ٠٣ فبراير ٢٠٢٣ م، الموافق ١٢ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨٧ - الجمعة ٠٣ فبراير ٢٠٢٣ م، الموافق ١٢ رجب ١٤٤٤هـ

معنى الكلام

طفلـــــة الخليفــــــــة

tefla.kh@aaknews.net

توافق



ذكر السفير الألماني في البحرين ان الحل في سوريا لن يكون عسكريا وان ألمانيا ستعمل على سد الفجوة بين إيران والسعودية لأنهما القوتان الرئيسيتان بالمنطقة ولا بدَّ ان تعملا مع الدول الأخرى على إيجاد حلول في سوريا والعراق واليمن فلا يمكن حل هذه الأزمات من دون توافق بينهما.
الغريب من ألمانيا وغيرها من الدول الغربية ان الحديث عن التوافق بين إيران والسعودية يتم الآن وكأنما لم تحاول السعودية من قبل ان تسلك طريق المفاوضات سواء مع إيران أو غيرها من أجل التوصل إلى حلول سلمية سواء في سوريا أو اليمن أو غيرها من الدول التي ابتليت بغزو إيران بمساندة أمريكا أو من دونها.
ألم تبذل كل الجهود سابقا في جنيف 1 وجنيف 2 وكلما انتهت مفاوضات طالبوا بمفاوضات وكلما توصلوا إلى اتفاقات نقضوها سواء في اليمن أو سوريا أو غيرهما من الدول الجريحة في عالمنا العربي والمبتلية بأذرع إيران التي تعيث فيها فسادا.
هذا التاريخ الطويل للمحاولات السلمية هل نسوه ام يتناسونه أم يريدون مفاوضات تستمر إلى الأبد كالمفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.
ان هذا الحديث لا يمكن ان يتم القبول به لأنه يعني ان تظل الجراح مفتوحة إلى الأبد وان يتواصل الدمار والخراب إلى ما لا نهاية ولا بدَّ من العزم والحزم ومواجهة المعتدي بنفس أسلوبه ومواجهة القوة بالقوة لأنه لم تعد هناك وسيلة أخرى لحل المشكلات بالمنطقة وإنقاذ ما يمكن إنقاذه.
















إقرأ أيضا لـ"طفلـــــة الخليفــــــــة"


//