العدد : ١٦٣٨٧ - الجمعة ٠٣ فبراير ٢٠٢٣ م، الموافق ١٢ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨٧ - الجمعة ٠٣ فبراير ٢٠٢٣ م، الموافق ١٢ رجب ١٤٤٤هـ

الخليج الطبي

شــلــــل بــيـــل.. شـلــل الـوجــه الــنـصفي

بقلم: د. أحمد بن محمد الغريب *

السبت ٠٩ يناير ٢٠١٦ - 04:00



ما هو شلل بيل؟
هو شلل للنصف الكامل من وجه المصاب، وفي حالات نادرة يحصل في كلا النصفين من الوجه. ويحدث نتيجة خلل في العصب الوجهي السابع والذي يغذي عضلات الوجه والعينين والفم وكذلك التذوق في الجزء الأمامي من اللسان بالإضافة إلى التحكم في حساسية السمع.
ما مدى انتشاره؟
يصيب مرض بيل في الغالب 1 من كل 5000 شخص في العالم.
ما هي أسبابه؟
لا يوجد دليل قاطع على وجود مسبب معين، ولكن النظريات الطبية تشير إلى وجود علاقة بالإصابة ببعض الفيروسات والتي تؤدي إلى التهاب العصب.
ما هي أعراض شلل بيل؟
معظم هذه الأعراض تحصل في نصف الوجه فقط غالبا، وتتطور الأعراض بشكل سريع خلال 2-3 أيام:
- فقدان تعابير الوجه.
- عدم القدرة على إغماض العين بشكل كامل.
- انحراف في زاوية الفم.
- ضعف الإحساس بالطعم في الجزء الأمامي من اللسان.
- وجود فرق في السمع بين الأذنين.
- جفاف في العين.
- سيلان اللعاب من طرف الفم.
ما هي عوامل الخطورة عند الإصابة بشلل بيل؟
- فيروس الهربس البسيط.
- الإصابة بالانفلونزا الموسمية.
- السكري.
- مرض لايم.
-  داء التقبيل (مونونيوكليوسس).
- فيروس نقص المناعة المكتسب (الإيدز).
- مرض اللحمانية (مرض ساركويد).
جدير بالذكر أن جميع هذه الأمراض لن تؤدي بشكل مباشر للإصابة بشلل بيل، لكنها قد تزيد من نسب الإصابة.
كيف يتم علاج شلل بيل؟
في معظم الأحيان يتم الشفاء تلقائيا خلال شهر أو شهرين. لكن التدخل الطبي قد يسرع في عملية التعافي ويقي من المضاعفات الدائمة التي قد تنتج. غالبا ما يصف الأطباء الأدوية التي تحتوي على مادة (الستيرويد) مدة 10 أيام تقريبا ويجب تناولها في أسرع وقت من الإصابة.
كذلك فإنّ المريض يُنصح باستخدام النظارات الشمسية حال خروجه من المنزل، واستخدام مرطبات العين كالدموع الصناعية. ومن المهم استخدام رقعة العين لحماية العين أثناء النوم.
وهناك بعض الدراسات الحديثة التي تتحدث عن وجود فائدة من استخدام العلاج الطبيعي وكذلك العلاج بالأكسجين المضغوط، لكن الخبراء يؤكدون أن ذلك مازال في طور البحث والدراسة.

*الطبيب والباحث
في الشؤون الصحية.






كلمات دالة


//