العدد : ١٦٣٨١ - السبت ٢٨ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٦ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨١ - السبت ٢٨ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٦ رجب ١٤٤٤هـ

معنى الكلام

طفلـــــة الخليفــــــــة

tefla.kh@aaknews.net

برية



أعلنت المملكة العربية السعودية أنها على استعداد لتحارب داعش بقوات برية، وهي بانتظار أن يسمح لها المجتمع الدولي بذلك.
لقد خاض الحرب في سوريا كل من له مصلحة، وكل غلّب مصلحته على مصالح أهل سوريا وتركهم للموت والدمار والتشرد، ومن بينهم روسيا التي قالت إنها تريد أن تحارب داعش، بينما هي تحارب المعارضة والمدنيين وتقصفهم وتبيدهم، وأمريكا التي قالت إنها ستحارب داعش، لكن، بينما رأى البعض أنه لم يكن لضرباتها أي تأثير رأى البعض أنها تقول ما لا تفعل وأن طائراتها تزوّد داعش بالمؤونة وربما بالسلاح، أما إيران وحزب الشيطان الذين ولغوا في دماء السوريين منذ البداية وكذلك النظام السوري فإنهم لم يلمسوا من داعش شعرة وكل همهم إبادة السنة في العراق وسوريا وشن حربهم الطائفية المتواصلة في المنطقة من أجل مد النفوذ.
أمام هذه الصورة الحالكة السواد لا بدَّ للشقيقة المملكة العربية السعودية أن تتدخل لتواجه داعش حقا وصدقا، فهم يهددون المنطقة ويهددون المعارضة السورية ويهددون السعودية بالذات على الأقل لتخفف الحمل عن الشعب السوري والمعارضة السورية ولكن هل سيسمح لها المجتمع الدولي بذلك؟ هذا هو السؤال.
















إقرأ أيضا لـ"طفلـــــة الخليفــــــــة"


//