العدد : ١٦٢٠٨ - الاثنين ٠٨ أغسطس ٢٠٢٢ م، الموافق ١٠ محرّم ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٢٠٨ - الاثنين ٠٨ أغسطس ٢٠٢٢ م، الموافق ١٠ محرّم ١٤٤٤هـ

الثقافي

حضرته الشيخة مي بنت محمد آل خليفة
غربة الفن الأصيل في العرض الأول لمهرجان أوال المسرحي

متابعة : حسن بوحسن

السبت ٠٦ فبراير ٢٠١٦ - 03:00



تجسدت على خشبة المسرح غربة الفن الخليجي الأصيل بكل معانيه وأبعاده الفنية والإنسانية وذلك من خلال العرض الأول لمسرح رأس الخيمة الوطني «مقامات بن تايه»، الذي عرض في الثامنة والنصف من مساء الثلاثاء الماضي ضمن فعاليات مهرجان أوال المسرحي التاسع الذي يقيمه مسرح أول بنجاح واقتدار كبيرين تحت رعاية معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار خلال الفترة من 2 - 8 فبراير الجاري، وقدمت فرقة مسرح رأس الخيمة تجربتها المسرحية الجيدة «مقامات بن تايه» تأليف وإخراج مرعي الحليان وتمثيل سالم إبراهيم العبان، وحسن يوسف البلوشي، وأحمد ناصر الزعابي، وميرة العلي وعبدالرحمن محمد الكاس في انطلاقة المهرجان.
وناقشت مسرحية «مقامات بن تايه» عن قرب المعاناة الصعبة والمتفاقمة التي يمر بها اليوم فن «الصوت» الذي تستخدم في أدائه آلة العود والمرواس وتميزت به منطقة الخليج العربي وطالما تغنى به مطربون كبار ومشهورون ومحبوبون جدا مثل محمد زويد، وضاحي بن وليد، وعبدالله الفضالة، ومحمد بن فارس، وعبدالله الفرج، وعوض دوخي، ومحمود الكويتي، وعبداللطيف الكويتي، ويوسف البكر، وسالم راشد الصوري، وحمد خليفة وغيرهم، وفي الوقت الذي لامست فيه هذه المسرحية بصدق وأمانة وبوضوح تام ولا لبس فيه أوجاع ومرض قلب ومقامات هذا الفن الغنائي المتجذر في تربة المنطقة وكل ما يحيط به من أهواء وتطلعات ورغبات مادية شبابية وتحولات مزاجية عند أبناء الجيل الجديد المتماهي مع المتغيرات والسير في طريق الانفتاح الكبير على الفنون الأخرى ومنها فن الـ «أوركسترا» (جوقة العازفين)، التي تقدّم عادة بقيادة المايسترو.
وهذا ما نجح المؤلف والمخرج مرعي الحليان في رسمه لنا داخل النص وتحديد ملامحه بدقة على خشبة المسرح مركزا عليه بشكل كبير مجسدا في مسرحية «مقامات بن تايه» الغربة الحقيقية التي يعيشها بطل المسرحية «عازف العود» ومغني فن الصوت الخليجي بين مجموعة ممارسي الفن القادم من خارج أسوار المنطقة، إضافة إلى إلحاح ابنه في الضغط عليه نحو الانحدار إلى الواقع الجديد المتماشي مع رغبة مدير العرض الغنائي الذي ينصب فكره وهمّه فقط على إرضاء العازفين الأجانب على حساب القيم والمبادئ التي يحملها عازف الصوت، وإن غيّر لباسه وجلده والقيمة الحقيقية للفن الذي تربى عليه وأحبه بصدق والتصق به إلى حد عدم القدرة على ممارسة أي فن آخر، وقد وفق الممثلون إلى حد كبير في الأداء وإمتاع الجمهور الغفير الذي حضر العرض وخصوصا ما قدّمه بطل العمل «عازف العود» الذي كان ملهما في أدائه وقريبا من قلوب الجماهير من مختلف الأعمار وتمكن من كسب ودهم والتعاطف معه والتجاوب مع أدائه للشخصية المحورية في النص، وما قدمه من مقاطع غنائية منوعة لفن الصوت والتي لاقت رضا وتفاعل الجمهور وخصوصا أداءه لأغنية محمد بن زويد «كوكو» وأغنية «مر ضبي سباني».
وأما على مستوى إخراج العمل فقد تخلى مرعي الحليان عن كل أنواع الديكورات والاكسسوارات والمجسمات وحمل الأثقال على ظهره والتنقل بها من بلد إلى بلد واكتفى بإمكانيات الإضاءة المثالية والسينوغرافيا، وكان بارعا جدا في تقسيم خشبة المسرح إلى أجزاء تضاء بحسب الحاجة، وذلك من خلال الإنارة المسلطة على مساحة الضوء بلون واحد فقط إن كان مربعا كبيرا أو عدة مربعات صغيرة يتحرك فيها الممثلون بحسب الحاجة أثناء أداء أدوارهم، وكأنه يريد أن يوصل رسالة خاصة إلى المتلقي ويقول للجميع: إن حياة الفنان مرهونة بمقامات وقياسات محددة والتزام خلقي بالخطوط والمربعات التي يجب عليه التحرك بداخلها وعدم الخروج منها مهما كانت الإغراءات والدوافع.
ويشتمل مهرجان أوال المسرحي التاسع على سبعة عروض تعرض متتالية بشكل يومي، وهي مسرحية مقامات بن تايه لفرقة رأس الخيمة، ومسرحية السايكو لمسرح أوال، ومسرحية النافذة لمسرح أوال، ومسرحية بعيدا عن السيطرة لمسرح الطائف، ومسرحية الصفقة لمسرح الريف، ومسرحية العيد لفرقة الرستاق العمانية ومسرحية صح النوم لجامعة البحرين، وخلال حفل الافتتاح أقدم مجلس إدارة مسرح أوال على واحدة من مبادراته في تكريم مجموعة من أعضاء الشرف، وممن كان لهم دور فاعل في تنمية برامجه وتعزيز أنشطته وأعماله المسرحية وهم فهمي الجودر، وجمعة بن أحمد الكعبي، وخليل الذوادي، وجمال فخرو، ومحمد الخزاعي، وعبدالوهاب الحواج، ومبارك العطوي، وعبدالقادر عقيل، وحسن رجب، ومرعي الحليان، وخالد الشيخ، ومحمد عبدالملك، وعقيل سوار وعبدالعزيز مندي، وأعضاء المسرح من الرواد الأوائل والمتميزين في عطائهم وهم عيسى الحمر، وحسن عون، وأحمد الزياني، وجاسم الصايغ، وأحمد عيسى، وأحمد مبارك، وعبدالله بحر، وفي الشرقاوي ومحمد سعد.





كلمات دالة

aak_news