العدد : ١٦٣٨٧ - الجمعة ٠٣ فبراير ٢٠٢٣ م، الموافق ١٢ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨٧ - الجمعة ٠٣ فبراير ٢٠٢٣ م، الموافق ١٢ رجب ١٤٤٤هـ

معنى الكلام

طفلـــــة الخليفــــــــة

tefla.kh@aaknews.net

حماية



استكمالا لما كتبته أمس حول أن الدول العظمى وصاحبة اتخاذ القرار في الاقتصاد العالمي هي من تضغط لخفض أسعار النفط، وأن ما يتم ليس أمرا طبيعيا وليس خاضعا للعرض والطلب؛ لأنّ أسعار النفط انخفضت بأقل مما انخفض الطلب، متابعة هذا الموضوع تعني أن أي توجه نتوجه إليه لنرفع اقتصادياتنا أو لنغير مصادر دخلنا قد نتعرض فيه لما تعرضت فيه مداخلينا من النفط، لذلك لا بدَّ أن ندرس ونحن في مجال إنقاذ اقتصادنا من أي انهيار، كيف يمكن أن نحمي اقتصادياتنا، كيف يمكن أن نحميها من تدخل الدول العظمى ومحاولتها التحكم في هذه الاقتصاديات ودفعها للتراجع أو حتى تدميرها لحاجة في نفس يعقوب.
كيف يمكن أن نحمي اقتصادياتنا من هذه المؤامرات؟ فاليوم ما نواجهه من تحديات يتطلب أن تكون لدينا يد تبني وأخرى تحارب وما ابتلينا به من مؤامرات لا يتعلق بالإرهابيين الذين تم تسليطهم علينا، وإنما أيضا التدخل في الأمور الاقتصادية بشكل غير عادل وغير قانوني من أجل تدمير اقتصاديات الدول الأخرى التي تريد الدول العظمى تدميرها، وهي حاليا تتركز في دول الخليج بشكل خاص إلى جانب الدول العربية والإسلامية بشكل عام، فكيف سنحمي أنفسنا من هذه المؤامرات؟ هذا هو السؤال الذي لا بدَّ للمعنيين بأمن الخليج الاقتصادي من طرحه والبحث عن إجابات له قبل الحديث عن الضرائب وعن ترشيد الإنفاق وقبل البحث عن مصادر جديدة للدخل.

















إقرأ أيضا لـ"طفلـــــة الخليفــــــــة"


//