العدد : ١٥٢١٣ - الأحد ١٧ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٣ - الأحد ١٧ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ ربيع الأول ١٤٤١هـ

قضـايــا وحـــوادث

السجن 15 سنة بدلا من المؤبد لمتهم بقتل خليجي طعنا بالمنامة

الجمعة ٢٩ يناير ٢٠١٦ - 03:00



قضت محكمة الاستئناف العليا أمس، السجن 15 سنة بدلا من المؤبد لمتهم بقتل خليجي، بعد طعنة بسكين وأمرت المحكمة مصادرة سكينين.
كان محامي المتهم قد قال في مرافعته أمام محكمة الاستئناف، إن موكله تتوافر بحقه حالة الدفاع الشرعي عن النفس، وردت المحكمة في حيثيات الحكم على هذا الدفع بالقول أن المتهم لم يشرع للقصاص والانتقام وإنما لرد المعتدي من إيقاع فعل التعدي والاستمرار فيه، كما أن الثابت من أقوال الشهود أن مشادة حدثت بين المتهم والمجني عليه، قام المتهم على إثرها بضربه بعصا خشبية على رأسه واشتبكا، وأثناء ذلك سقط من جيب المتهم سكين التقطه أحد الشهود ووضعه في إصيص، لكن المتهم أخذه وقام بطعن المجني عليه طعنتين بالصدر، حيث تسببت إحداهما في تمزق بالقلب والرئة اليسرى، وعندما حاول طعنه مرة أخرى تدخل الأهالي ومنعوه.
أسندت النيابة العامة للمتهم أنه قتل عمدًا المجني عليه، وذلك بأن تغلب على مقاومته بضربه على رأسه بقطعة خشبية، وبعد أن خارت قواه أجهز عليه بطعنات بسكين بحوزته في موضع مقتل، قاصدًا من ذلك إزهاق روحه، واستقرت الأولى في يسار صدره واخترقته بعمق 11 سم، والثانية مقابل يمين الصدر فأحدثت به الإصابات التي أودت بحياته.
وكان المتهم (46 سنة) قد اعترف أمام النيابة العامة بتفاصيل الواقعة، بأنه يتخذ من أحد الممرات في المنامة مسكنًا له منذ 15 عامًا، وفي ليلة الواقعة فوجئ بالمجني عليه يدخل الممر ويقضي حاجته على خزانة ملابسه، فنهره على ذلك، فقام المجني عليه بتوجيه السباب له، ويعتقد أنَّه رجل خليجي من لهجته، فلم يعره اهتمامًا حتى غادر المكان.
وبعد دقائق رجع المجني عليه يحمل بيده سكينًا، فأخذ المتهم لوحًا كبير الحجم من فوق الخزانة، وتعاركا مع بعضهما البعض وسقطا أرضًا، فاستغل المتهم تلك الفرصة فضربه باللوح الخشبي على رأسه، وضربه على يده فسقطت السكين منه وأخذها المتهم وبدأ بتوجيه الطعنات.
وأكّد المتهم في التحقيقات أنه يجهل عدد الطعنات التي وجهها وأماكن توجيهها، وفي نهاية الأمر تدخل عدد من الأشخاص الموجودين بالمكان لفك الشجار، وعندما شاهد المجني عليه يسبح في دمائه رمى اللوح الخشبي وفر هاربًا من المكان نحو البحر المطل على المرفأ المالي ليرمي «السكين» أداة الجريمة وهو لا يعلم إن كان المقتول توفي من عدمه، وفي طريقه لتسليم نفسه لمركز الشرطة عند المعبد الهندوسي تم إلقاء القبض عليه من قبل الشرطة.



كلمات دالة

aak_news