العدد : ١٥٢١٠ - الخميس ١٤ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٠ - الخميس ١٤ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ربيع الأول ١٤٤١هـ

قضـايــا وحـــوادث

تأييد الحبس سنة لطبيب شاب ووقف تنفيذ العقوبة 3 سنوات

الجمعة ٢٩ يناير ٢٠١٦ - 03:00



قضت محكمة الاستئناف العليا أمس، بتأييد الحكم الصادر بالحبس سنة لطبيب شاب، بتهمة تزوير شهادات طبية لراغبي الإجازات، وأمرت بوقف تنفيذ العقوبة مدة 3 سنوات.
وكانت محكمة أول درجة بحبس الطبيب مدة سنة ومصادرة المحرر المزور وببراءة طبيب آخر، حيث أحيل الاثنان إلى المحكمة بتهمة إصدار شهادات مرضية مزورة لأشخاص وتلقي رشاوى عن كل شهادة بمبلغ 15 دينارًا.
أسندت النيابة العامة للمتهم الأول (المستأنف) أنه بصفته طبيبًا بمستشفى السلمانية طلب وقبل لنفسه عطية لإعطاء شهادة مزورة بأن طلب من الشاهد الثاني وقبل منه مبلغًا من المال قدره 30 دينارًا، نظير إعطائه شهادة تفيد بأنه مريض ويحتاج إلى إجازة طبية على غير الحقيقة، كما اشترك بطريقي الاتفاق والمساعدة مع المتهم الثاني على ارتكاب تزوير في محرر رسمي وهي الشهادة الطبية وذلك بتحريف الحقيقة بالاتفاق معه على تزوير الشهادة، وكذلك اشترك بطريق المساعدة مع موظف عام حسن النية «الشاهد الرابع» في ارتكاب تزوير وتحريف في محرر إلكتروني وهو نظام حضور المرضى للمستشفى، ومحرر رسمي وهي الشهادة المرضية بأن أملى عليه حضور الشاهد الثاني للمستشفى على خلاف الحقيقة فقام الموظف حسن النية بإدخال البيانات للنظام.
ووجهت النيابة للمتهم الثاني بصفته طبيبًا بالسلمانية تهمة إعطاء شهادة مزورة نتيجة وساطة بأن أعطى الشهادة الطبية المزورة للمتهم الأول، وكذلك تهمة تزوير محرر رسمي وهي الشهادة الطبية.
كانت معلومات قد انتشرت حول أحد الأطباء بأنه يقوم ببيع شهادات مرضية لأشخاص مقابل مبالغ مالية، وللتأكّد من المعلومات قام أحد المصادر السرية بالاتصال بالطبيب وطلب منه عمل إجازة مرضية له ليومين، فوافق الطبيب في البداية وهو ما أكّد صحة المعلومات، فاتصل المصدر بالطبيب مرة أخرى وطلب منه الانتظار لحين إبلاغه مرة أخرى بالمطلوب، وتم خلال ذلك استصدار إذن من القاضي المختص بتسجيل المكالمات الهاتفية للطبيب، وعند الموافقة قام المصدر بالاتصال بالطبيب مرة أخرى وطلب منه عمل شهادة مرضية مدة يومين فأخبره بأنه سيأخذ 15 دينارًا على كل يوم بإجمالي 30 دينارًا فوافق المصدر.
وبعد يوم تسلّم المصدر من الطبيب رسالة على «الواتساب» أبلغه فيها بأن الإجازة التي طلبها جاهزة وألا ينسى إحضار 30 دينارًا كما تم الاتفاق مسبقًا، وتقابلا عند النادي الأهلي حيث كانت الشرطة تراقب العملية وبعد برهة من تسليم الشهادة للمصدر تم القبض على الطبيب.



كلمات دالة

aak_news