العدد : ١٥٢٤٢ - الاثنين ١٦ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٤٢ - الاثنين ١٦ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

رئيس الوزراء يريد أن يُخرِج البحرين من عنق الزجاجة العالمي



في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها العالم، ونحن جزء منه، يصبح التعاون الوثيق بين السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية في مملكة البحرين مسألة في غاية الأهمية، لأن هناك دولا عربية كثيرة تَسبَّبَ الخلل واختلاف الرؤى بين الحكومات والبرلمانات في تعطيل مصالح المواطنين وإرباك حياتهم المعيشية.. ولاحظنا في لبنان مثلا كيف تسبب هذا الخلل في تعطيل انتخاب (رئيس الجمهورية)، وكذلك تراكم القمامة والمزابل في الشوارع ببيروت، حتى سدَّت أكوامها شارع المطار!
هذا الأمر لا نريده ان يحدث في البحرين.. ويوم أمس أوضح صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء ان التعاون بين (الحكومة) ومجلس النواب هو من اولوياته هو شخصيا حفاظا على مصالح المواطنين، وحين قام بزيارة مجلس النواب يوم الاثنين الماضي اراد ان يؤكد أهمية الترابط الوثيق بين السلطتين (التشريعية والتنفيذية) فيما يحفظ مصالح المواطنين، وقال سموه:
«قلت للإخوة النواب.. اذا كان هناك خطأ بدر من الحكومة، فأنا أتحمله شخصيا.. وإنْ كنت اعتقد أنه لم يحدث (خطأ)، وانما تصحيح لمسارات اقتصادية وادارية طبقت على الحكومة والوزراء قبل أي طرف آخر.. وذلك من أجل مواكبة البحرين للظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها العالم، ودول الخليج العربية، بعد انخفاض اسعار النفط».
سمو رئيس الوزراء يريد ان يُخرِج (ميزانية الدولة) من عنق الزجاجة العالمي، ولكن بأقل قدر من الأضرار الجانبية على مصالح المواطنين.. من منطلق شعار «قليل دائم.. خير من كثير منقطع».. وهو يدرك أن هذا لا يمكن ان يتحقق الا بتعاون الحكومة مع البرلمان.. وهو يحترم جهود كل النواب في مساعيهم لحفظ مصالح المواطنين، تماما مثلما تحرص الحكومة على فعل ذلك.. وليس هناك أكثر من الأمير خليفة بن سلمان حرصا على مصلحة المواطن فهو الأب الحنون واليد الممدودة بالخير منذ سنوات طويلة لكل المواطنين.
حفظ الله البحرين من كل مكروه.







إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

aak_news