العدد : ١٥٢٣٢ - الجمعة ٠٦ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٠٩ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٣٢ - الجمعة ٠٦ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٠٩ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

عن نشاطه خلال عام 2015
بــنــك الــبـــحــريــن الـوطــنــي يـحـقـق 55.26 مـلـيـون ديـنـار أربـاحـا صـافـيـة

الثلاثاء ٢٦ يناير ٢٠١٦ - 03:00



حقق بنك البحرين الوطني أرباحًا صافية بلغت 55.26 مليون دينار بحريني عن نشاطه خلال عام 2015 ميلادي مقابل 53.44 مليون دينار في عام 2014. أي بزيادة نسبتها 3.4%.
أُعلن ذلك أمس خلال اجتماع مجلس الإدارة برئاسة السيد فاروق المؤيد رئيس مجلس الإدارة الذي عبر عن ارتياحه لما تحقق من نتائج.. مؤكِّدًا أن هذه النتائج تعكس التزام البنك بتحسين العوائد للمساهمين، موجها الشكر إلى الإدارة التنفيذية وجميع موظفي البنك على جهودهم التي أثمرت هذه النتائج.
من جانبه صرّح السيد عبدالرزاق عبدالله القاسم الرئيس التنفيذي عضو مجلس الإدارة: إن استراتيجية البنك قائمة على تقديم الدعم لنمو الاقتصاد المحلي، مع السعي لانتقاء أنشطة الأعمال الجديدة في المنطقة، والتي نتج عنها زيادة قوية في أنشطة أعمال البنك بشكل عام.
وقال: لقد أوصى المجلس بتوزيع أرباح 35%، منها 25% أرباحاً نقدية و10% أسهم منحة.

(التفاصيل )
حقق بنك البحرين الوطني صافي أرباح بلغ 55.26 مليون دينار بحريني (146.97 مليون دولار أمريكي) في عام 2015م، مقارنة بمبلغ 53.44 مليون دينار بحريني (142.12 مليون دولار أمريكي) في عام 2014، بزيادة قدرها 3.4%. وخلال الربع الأخير من عام 2015 حقق البنك صافي أرباح بلغ 11.90 مليون دينار بحريني (31.65 مليون دولار أمريكي) مقارنة بمبلغ 11.28 مليون دينار بحريني (30.00 مليون دولار أمريكي) عن الفترة نفسها من العام السابق بزيادة قدرها 5.5%. وقد تحسنت ربحية السهم الواحد من 51.6 فلسا في عام 2014 إلى 53.3 فلسا لعام 2015.
وقد تم في اجتماع مجلس إدارة البنك الذي عقد أمس الإثنين الموافق 25 يناير 2016م، برئاسة السيد فاروق يوسف خليل المؤيد رئيس مجلس الإدارة، الإطلاع والمصادقة على النتائج المالية لعام 2015.
وعبَّر فاروق المؤيد رئيس مجلس إدارة بنك البحرين الوطني عن ارتياحه لما تحقق من نتائج قائلاً «إن هذه النتائج الطيبة تعكس التزام البنك بتحسين العوائد للمساهمين وبالمساهمة الإيجابية في نمو الاقتصاد المحلي». وتقدم بخالص شكره للزبائن على علاقاتهم الطيبة والثقة الكبيرة بالبنك، كما توجَّه بالشكر إلى الإدارة التنفيذية وجميع العاملين بالبنك على تفانيهم وجهودهم الدؤوبة التي أثمرت تحقيق هذه النتائج.
ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة البنك عبدالرزاق عبدالله حسن القاسم «يسرنا أن نعلن تحقيق صافي أرباح 55.26 مليون دينار بحريني (146.97 مليون دولار أمريكي) لعام 2015. إن استراتيجية أعمال البنك قائمة على تقديم الدعم لنمو الاقتصاد المحلي مع السعي إلى انتقاء أنشطة الأعمال الجديدة في المنطقة والتي نتج عنها زيادة قوية في أنشطة أعمال البنك بشكل عام».
وقد بلغ الدخل الصافي من الفوائد عام 2015م 59.52 مليون دينار بحريني (158.30 مليون دولار أمريكي) مقارنة بمبلغ 59.58 مليون دينار بحريني (158.44 مليون دولار أمريكي) لعام 2014. وفي الوقت الذي أظهر فيه مجموع الأصول المدرة للدخل نموًا جيدًا، إلا أن استمرار انخفاض أسعار الفائدة بالسوق في معظم فترات العام أدى إلى بقاء صافي الفوائد المكتسبة على المستوى نفسه. وأظهرت الإيرادات الأخرى نموًا قويًا بنسبة 17.7% لتبلغ 34.88 مليون دينار بحريني (92.77 مليون دولار أمريكي) نتيجة الزيادة في حجم أنشطة الأعمال والأرباح النقدية من استثمارات البنك بالأسهم، بالإضافة إلى زيادة مساهمة الدخل من الشركات الزميلة.
وزادت مصروفات التشغيل بنسبة طفيفة بلغت 3.1% لتصل إلى 30.10 مليون دينار بحريني (80.05 مليون دولار أمريكي) مع نسبة جيدة للمصروفات إلى الدخل عند 31.9%. وقد تم تخصيص مبلغ 7.74 ملايين دينار بحريني (20.59 مليون دولار أمريكي) كمخصصات خسائر القروض، والذي يشمل على مبلغ 1.70 مليون دينار بحريني (4.52 ملايين دولار أمريكي) تم وضعها كمخصصات عامة لخسائر القروض بغرض تقوية الوضع المالي للبنك بشكل عام.
وتم تخصيص مبلغ 1.30 مليون دينار بحريني (3.46 ملايين دولار أمريكي) كمخصصات لانخفاض قيمة الاستثمار في الأسهم بناءً على التقييم المستمر لمحفظة الأسهم.
وبلغ إجمالي الميزانية العمومية للبنك مبلغ 2999.71 مليون دينار بحريني (7977.94 مليون دولار أمريكي) كما بتاريخ 31 ديسمبر 2015 مقارنة بمبلغ 2738.46 مليون دينار بحريني (7283.13 مليون دولار أمريكي) وذلك في نهاية العام الماضي.
وأظهرت ودائع الزبائن، التي بلغت 2247.02 مليون دينار بحريني (5976.13 مليون دولار أمريكي) كما هو في 31 ديسمبر 2015، نموًا ثابتًا أي بزيادة نسبتها 4.3%.
وبلغ مجموع الأصول المدرة للدخل 2837.94 مليون دينار بحريني (7547.69 مليون دولار أمريكي) كما هو في 31 ديسمبر 2015، والذي عكس زيادة نسبتها 10.0%، مع زيادة القروض والسلفيات من مبلغ 780.97 مليون دينار بحريني (2077.05 مليون دولار أمريكي) كما في نهاية العام السابق مقارنة بمبلغ 1051.72 مليون دينار بحريني (2797.11 مليون دولار أمريكي) كما في31 ديسمبر 2015، مع زيادة جيدة بلغت 34.7%. وبقيت نسبة ملاءة رأس المال قوية؛ إذ بلغت 30.0% قبل التخصيصات المقترحة، بالإضافة إلى تميز البنك بتنوع جيد في أصوله مع توافر مستويات قوية من السيولة.
كما قرر مجلس الإدارة أيضا رفع توصية إلى الجمعية العمومية للمساهمين بتوزيع أسهم منحة بمبلغ 10.54 ملايين دينار بحريني بواقع سهم واحد لكل عشرة أسهم مملوكة أي ما يعادل 10%. وسيتم تمويل الأسهم المنحة بتحويل مبلغ 10.54 ملايين دينار بحريني من الاحتياطي العام بعد أخذ موافقة الجهات المختصة. وسيبلغ مجموع ما سيتم توزيعه من أرباح نقدية وأسهم منحة لعام 2015م 35%.
وبلغ مجموع حقوق المساهمين قبل استقطاع تخصيصات عام 2015م 364.76 مليون دينار بحريني (970.11 مليون دولار أمريكي). كما سيبلغ مجموع ما تم تخصيصه لبرنامج الهبات والتبرعات منذ بداية العمل به في عام 1980م 39.77 مليون دينار بحريني (105.77 ملايين دولار أمريكي). وخلال العام أنفق البنك 1.42 مليون دينار بحريني (3.78 ملايين دولار أمريكي) على العديد من المشاريع الخيرية في مملكة البحرين.
وفي معرض تعليقه على أداء البنك واستراتيجياته المستقبلية، أضاف عبدالرزاق القاسم «ستمثل فرص النمو لعام 2016 تحديًا كبيرًا مع سيادة حالة عدم الوضوح والتيقن عالميًا وضعف أسعار النفط، والتي ستؤثر بالأخص على دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. ونحن متفائلون بأن تركيز مملكة البحرين على مشاريع البنى التحتية ومشاريع التنمية الاجتماعية سيخفف من الأثر السلبي للنظرة الاقتصادية السلبية عالميًا وإقليميا، كما نؤكد التزامنا بتحقيق تطلعات وتوقعات زبائننا الكرام، وفي الوقت نفسه نطمئن مساهمينا باستمرار البنك في التقدم الذي يحققه في السنوات القادمة».








كلمات دالة

aak_news