العدد : ١٥٢٤٢ - الاثنين ١٦ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٤٢ - الاثنين ١٦ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

يعزز ثقة المستثمرين والجهات المعنية
«كي بي أم جي» يكشف عن معيار جديد للمحاسبـــة يزيــد من مستــوى الشفافية

الثلاثاء ٢٦ يناير ٢٠١٦ - 03:00



وفقاً لتقرير صادر عن شركة «كي بي أم جي» الدولية، فأنه من المقرر أن يحقق المعيار الجديد للمحاسبة عن عقود الإيجار1 الصادر مؤخراً عن مجلس معايير المحاسبة الدولية ارتفاعاً في مستوى الشفافية على صعيد إعداد التقارير المالية.
وبموجب المعيار الجديد، ستقوم الشركات بإدراج معظم عقود الإيجار على قائمة المركز المالي ما يؤدي إلى موجودات ومطلوبات إضافية. ويقوم حالياً عدد من المحللين بتسوية القوائم المالية لتعكس معاملات عقود الإيجار التي لا تقوم الشركات بإدراجها على قائمة المركز المال
وقال الشريك المختص بالمعايير الدولية لإعداد التقارير المالية في «كي بي إم جي» البحرين ماهيش بالاسوبرامنيان: «سوف تشهد الشركات التي تستأجر أصولاً كبيرة لاستخدامها في سياق مزاولة أعمالها، ارتفاعاً في الموجودات والمطلوبات المُدرجة في القوائم المالية».
وسيؤثر ذلك على شريحة كبيرة من القطاعات، بدءاً من خطوط الطيران التي تستأجر الطائرات وصولاً إلى التجّار الذين يستأجرون المتاجر. وكلّما توسّعت محفظة عقود الإيجار، كلّما زاد التأثير على مقاييس إعداد التقارير.
تجدر الإشارة أن الشركات مطالبة حالياً بالإفصاح عن تفاصيل عقود الإيجار غير المُدرجة في قوائم المركز المالي، ويقوم من ثمّ المحلّلون باستخدام هذه المعلومات لتسوية القوائم المالية المنشورة.
وأضاف بالاسوبرامنيان: «تستوجب المحاسبة عن عقود الإيجار بوضعها الحالي، أن يقوم مستخدمو القوائم المالية بتسوية عقود الإيجار غير المُدرجة في قوائم المركز المالي. وسيكون التغيير الرئيسي على مستوى الشفافية وقابلية المقارنة. فسيستطيع المحللون للمرّة الأولى رؤية تقييم الشركة الذاتي لمطلوبات عقود الإيجار الخاصة بها، والتي يتمّ احتسابها وفقاً لمنهجية محدّدة يتعيّن على كل الشركات التي تعدّ تقاريرها بموجب المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية، الالتزام بها».
وسيدخل هذا المعيار حيّز التنفيذ في يناير 2019، ولا تؤثّر التغيّرات المحاسبية بشكل مباشر على التدفّقات النقدية. ولكن نظرًا إلى حجم هذا التغيير المحاسبي، تتوقّع «كي بي إم جي» رغبة الشركات بفهم حجم مطلوبات عقود الإيجار الناجمة عن المعاملات التي ستقوم بها في الفترة الممتدة من الوقت الحالي وصولاً إلى العام 2019.
وسوف ينشر مجلس معايير المحاسبة الأمريكية قريباً معياراً جديداً للمبادئ المحاسبية المقبولة عموماً في الولايات المتحدة يتمحور حول المحاسبة عن عقود الإيجار. وعلى الرغم من تعاون مجلس معايير المحاسبة الدولية ومجلس معايير المحاسبة الدولية لسنوات حول المحاسبة عن عقود الإيجار، إلا أنّ النسخة النهائية من هذين المعيارين ستتضمّن نماذج مختلفة للمحاسبة عن المستأجر.
وقال بالاسوبرامنيان: «سيترتّب عن هذين المعيارين الصادرين عن المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية والمبادئ المحاسبية المقبولة عموماً في الولايات المتحدة، فروقات في صيغة مصاريف عقود الإيجار السنوية وعرضها وهي مسألة غير موجودة حالياً، ممّا يقلّص قابلية المقارنة ما بين إطارين محاسبيين هامّين».







كلمات دالة

aak_news