العدد : ١٥٢١٣ - الأحد ١٧ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٣ - الأحد ١٧ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ ربيع الأول ١٤٤١هـ

الرياضة

مرهون رئيس جهاز سلة النويدرات:
قدمنا احتجاجنا.. ولدينا الأدلة.. وإعادة المباراة حلّ غير عادل

كتب: أحمد الذهبة

الأحد ٢٤ يناير ٢٠١٦ - 03:00





أكد محمد علي مرهون رئيس جهاز كرة السلة بنادي النويدرات أن فريقه تعرض لظلم تحكيمي واضح في المباراة الأخيرة التي لعبها أمام المحرق ضمن بطولة كأس زين البحرين لكرة السلة والتي كان من المفترض أن يخرج منها فائزاً بنتيجة 65/64 قبل أن يحتسب الحكم رمية ثلاثية غير صحيحة للمحرق نفذها اللاعب بدر عبدالله جاسم بعد انتهاء الوقت وتم احتسابها واحتساب فوز المحرق بنتيجة 67/65.
وبين مرهون أن فريقه حصل على لقطة فيديو للعبة الأخيرة عندما كان الوقت المتبقي 4,6 ثوان ولعبت الكرة من منطقة المحرق حيث قام اللاعب بالجري وتنطيط الكرة ثلاث مرات ومن ثم تمريرها إلى بدر عبدالله جاسم المتواجد في منطقة النويدرات، وتابع: يظهر الفيديو أن الوقت انتهى بالفعل قبل خروج الكرة من يد اللاعب، كما تظهر الصور ان الضوء الأحمر ظهر على الشاشة مع انتهاء الوقت، وبالتالي كان من الواجب على الحكام ألا يحتسبوا الثلاثية غير الصحيحة.
وأوضح مرهون أن الحكام لا يستمعون إلى أحد رغم أنهم غير متأكدين من قراراهم المثير للجدل، مؤكداً أن اللعبة كانت صعبة جداً ولا يلام الحكام عليها ولكن ينبغي ألا يستعجلوا في اتخاذ القرار ويشاورا حكام الطاولة على الأقل، يضاف إلى ذلك أن هذا القرار يتطلب جرأة وشجاعة من الحكام سواء في احتساب الكرة الأخيرة أو عدم احتسابها. يذكر أن الطاقم التحكيمي الذي أدار اللقاء كان مكونا من علي أحمد ومحمد السلم وعادل غلوم.
وقال مرهون: الأمور واضحة والفوز من حقنا والأدلة تثبت ذلك، وبالتالي يجب أن يعود الحق إلى أصحابه وتتم محاسبة الحكام، وتابع: نأمل أن يصلنا رد منصف من اتحاد السلة الذي عودنا رفض جميع الاحتجاجات السابقة شكلا ومضمونا، وأكد مرهون أن القرار صعب وصعب جداً على اتحاد السلة، ومن المفترض أن يرجع إلى قوانين ولوائح الاتحاد الدولي للعبة قبل اتخاذ القرار، مؤكداً في نفس الوقت أن قرار إعادة المباراة على سبيل المثال لو اتخذه اتحاد السلة فهو حل غير عادل، لكنه قد يكون مخرجا كما حدث في مباراة النويدرات والمنامة في دوري البراعم والتي تم اعادتها بقرار من الاتحاد رغم فوز النويدرات فيها.
من جانب آخر، أوضح مرهون أن الميقاتي المتواجد على طاولة الحكام لم يتدخل ويبدي رأيه وقد يكون تأخر كثيراً في اطلاق صافرة النهاية معلناً انتهاء الوقت أو ربما تأخر في تشغيل الساعة فور انطلاق هجمة المحرق الأخيرة قبل 4,6 ثوان من النهاية.
وبين مرهون أن رئيس لجنة الحكام وأعضاءها لم يكونوا متواجدين في الصالة، يضاف إلى ذلك أن المباراة لم تكن منقولة على الهواء مباشرة ولم يتم تسجيلها من قبل الاتحاد، إنما قام نادي المحرق بتسجيلها اضافة إلى تصوير اللقطة المثيرة للجدل من خلال الهواتف الذكية.





كلمات دالة

aak_news