العدد : ١٥٢٣٥ - الاثنين ٠٩ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٢ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٣٥ - الاثنين ٠٩ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٢ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

تقرير: استمرار تدهور النفط يرفع مخاطر الاستثمار المباشر وغير المباشر

الأحد ٢٤ يناير ٢٠١٦ - 03:00




أشار التقرير الأسبوعي لشركة نفط الهلال إلى أن تأثيرات انهيار أسعار النفط إلى ما دون 30 دولارا للبرميل قد تجاوزت جميع التوقعات والتحليلات الصادرة عن المراقبين والمنتجين والمستهلكين، مع توقعات بتسجيل تراجعات إضافية خلال الفترة القادمة.
وأوضح التقرير أنه في سياق تطورات أسعار النفط بات واضحًا حجم التأثير الهائل الذي أحدثته على الأسواق المالية العالمية، لترفع مخاطر الاستثمار وتؤدي إلى خسائر بالمليارات، وتمثل هذه المسارات مؤشرات غاية في الخطورة على النظام الاستثماري العالمي المباشر وغير المباشر.
وبيَّن أن تهاوي أسعار النفط أصبح له تأثير على قرارات الأفراد والمستثمرين بشكل مباشر، وكبدهم خسائر مباشرة لن ينسوها بسرعة، فيما ستطول هذه التأثيرات كل الدول من منتجين ومستهلكين ولم يعد هناك ناجون عند المستوى السلبي الذي تدار به أسواق النفط باستمرار تجاوز مستويات المعروض واستمرار الدول المنتجة في ضخ المزيد لدى الأسواق المشبعة.
كما أشار تقرير نفط الهلال إلى أنه في ظل تضارب التوقعات بما ستؤول إليه أسعار النفط العالمية بات واضحا أن الاقتصاد العالمي لن يصمد كثيرا أمام انهيار مالي جديد، مصدره أحد أهم القطاعات الاقتصادية تأثيرا على معدلات النمو والتراجع للاقتصاد العالمي.
ونوَّه إلى أن انهيار أسواق المال وانهيار أسواق النفط سيؤديان إلى انهيارات مالية لا يمكن تجاوز تأثيراتها السلبية على مدى عشرات السنين، كما أن انهيار أسواق النفط سيعني انهيار اقتصادات المنتجين، وبالتالي تراجع الاستثمار في الطاقة التقليدية والمتجددة.
وفي المقابل فإنّ انهيار أسواق المال سيعني صعوبة العودة إلى الاستثمار غير المباشر، الأمر الذي سيضيف المزيد من التعقيدات إلى أنظمة التمويل متوسط الأجل وسيعمل على إضافة المزيد من الكلف عند مستوى تنخفض معه جدوى الاستثمار في الاساس.
وقال التقرير: «على ما يبدو فإنّ إنتاج ما يزيد على 90 مليون برميل يوميا أصبح خطرا على المنتجين قبل المستهلكين، وأن القرارات ذات العلاقة بالحفاظ على مستويات الانتاج الحالية بهدف الحفاظ على الحصص السوقية أصبحت عديمة الجدوى».
وأشار إلى أن لدى الدول المنتجة للنفط كثيرا من الأدوات النوعية والكمية التي تنطوي على فاعلية كبيرة على أداء أسواق النفط العالمية بالشكل الذي يمكن معه إنقاذ أسواق المال وأسواق الاستثمار من دون أن يؤدي ذلك إلى تأثيرات سلبية على اقتصادات الدول المستهلكة وعلى معدلات النمو المستهدفة للاقتصاد العالمي.




كلمات دالة

aak_news