العدد : ١٥١٨٤ - السبت ١٩ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٤ - السبت ١٩ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ صفر ١٤٤١هـ

الثقافي

في مثل هذا اليوم
رحيل الشاعر معين بسيسو

إعداد: المحرر الثقافي

السبت ٢٣ يناير ٢٠١٦ - 03:00



في مثل هذا اليوم الموافق 23 يناير من عام 1984 من الألفية الماضية رحل عن دنيانا الشاعر الفلسطيني معين بسيسو المولود في مدينة غزة بفلسطين عام 1926، أنهى علومه الابتدائية والثانوية في كلية غزة عام 1948.
مقال بقلم: رشاد أبو شاور
والذي قال عنه الكاتب رشاد أبو شاور يوم وفاته بمقالة كتبها: «رحل الشاعر الكبير معين بسيسو في العاصمة البريطانية (لندن)، ولم تكتشف وفاته إلاّ بعد 14 ساعة لأنه كان يعلّق على باب غرفته بالفندق الذي نزل فيه عبارة: الرجاء عدم الإزعاج.
رحل معين بسيسو في السابعة والخمسين، فهو ولد في (غزّة) بتاريخ 10 تشرين الأول (أكتوبر) 1927.
كان يريد أن ينام، أن يرتاح، ولكن قلبه الذي أجهد نبض نبضات سريعة، ربّما احتجاجًا على إرهاق الشاعر له، فمدّ معين يده إلى الهاتف يريد طلب المساعدة، ولكن الوقت كان قد فات..
عندما فتح باب الغرفة، وجد الشاعر نائمًا، ويده ممدودة إلى الهاتف في مشهد جامد «بدأ النشر في مجلة «الحرية» اليافاوية ونشر فيها أول قصائده عام 1946، التحق سنة 1948 بالجامعة الأمريكية في القاهرة، وتخرج عام 1952 من قسم الصحافة وكان موضوع رسالته «الكلمة المنطوقة والمسموعة في برامج إذاعة الشرق الأدنى» وتدور حول الحدود الفاصلة بين المذياع والتلفزيون من جهة والكلمة المطبوعة في الصحيفة. ومن جهة أخرى انخرط في العمل الوطني والديمقراطي مبكرا، وعمل في الصحافة والتدريس. وفي 27 (يناير) 1952 نشر ديوانه الأول «المعركة» سجن في المعتقلات المصرية فترتين الأولى من 1955 إلى 1957 والثانية من 1959 إلى 1963.
أغنى المكتبة الشعرية الفلسطينية والعربية بأعماله التالية:
أعماله الشعرية:
•المسافر (1952م)
• المعركة (دار الفن الحديث، القاهرة، 1952م.( • الأردن على الصليب (دار الفكر العربي، القاهرة، 1958م.(
• قصائد مصريّة / بالاشتراك (دار الآداب، بيروت، 1960م.( • فلسطين في القلب (دار الآداب، بيروت، 1960م).
• مارد من السنابل (دار الكاتب العربي، القاهرة، 1967م.(
• الأشجار تموت واقفة / شعر (دار الآداب، بيروت، 1964م).
• كرّاسة فلسطين (دار العودة، بيروت، 1966م.( • قصائد على زجاج النوافذ (1970م.( • جئت لأدعوك باسمك (وزارة الإعلام، بغداد، 1971م.
• الآن خذي جسدي كيسًا من رمل (فلسطين، بيروت، 1976م).
• القصيدة / قصيدة طويلة (دار ابن رشد، تونس، 1983م).
• الأعمال الشعرية الكاملة/ مجلد واحد (دار العودة، بيروت، 1979م).
• آخر القراصنة من العصافير.
• حينما تُمطر الأحجار.
أعماله المسرحية:
• مأساة جيفارا (دار الهلال، القاهرة، 1969م.( • ثورة الزنج (1970م).
• شمشون ودليلة (1970م).
• الأعمال المسرحية (دار العودة، بيروت، 1979م) يشمل:
-مأساة جيفارا.
-ثورة الزنج.
-الصخرة.
-العصافير تبني أعشاشها بين الأصابع.
-محاكمة كتاب كليلة ودمنة.
أعماله النثرية:
• نماذج من الرواية الإسرائيلية المعاصرة (القاهرة، 1970م (
• باجس أبو عطوان / قصة (فلسطين الثورة، بيروت، 1974م).
• دفاعًا عن البطل (دار العودة، بيروت، 1975م).
• البلدوزر / مقالات (مؤسسة الدراسات، 1975م (
• دفاتر فلسطينية / مذكرات (بيروت، 1978م (
• كتاب الأرض / رحلات (دار العودة، بيروت، 1979م).
• أدب القفز بالمظلات (القاهرة، 1982م (
• الاتحاد السوفيتي لي (موسكو، 1983م ( • 88 يومًا خلف متاريس بيروت (بيروت، 1985).
• عودة الطائر/ قصة.
• وطن في القلب/ شعر مترجم إلى الروسية - مختارات موسكو.
• يوميات غزة (القاهرة).
وشارك في تحرير جريدة المعركة التي كانت تصدر في بيروت زمن الحصار مع مجموعة كبيرة من الشعراء والكتاب العرب، ترجم أدبه إلى اللغات الانجليزية والفرنسية والألمانية والروسية، ولغات الجمهوريات السوفيتية أذربيجان، أوزباكستان والإيطالية والإسبانية واليابانية والفيتنامية والفارسية.
حائز على جائزة اللوتس العالمية وكان نائب رئيس تحرير مجلة «اللوتس» التي يصدرها اتحاد كتاب آسيا وإفريقيا.
حائز على أعلى وسام فلسطيني (درع الثورة).
كان مسؤولاً للشؤون الثقافية في الأمانة العامة للاتحاد العام للكتاب والصحفيين الفلسطينيين.
كان عضو المجلس الوطني الفلسطيني.
من قصائده
أين القمر المعصوب العينين يساق...؟
وسط السّحب الفاغرة الأشداق،
أسوار تفتح وظلال عارية
تركض , أبواب
تذبح خلف الأبواب،
الصرخة علم خفّاق
الصرخة.. أوراق
تسقط من شجر اللّحم،
غصون.. وثمار
***
يا وطني أين الأغنية تساق؟
خيط من دمك الخفّاق يراق
من أجلك شلاّل مرايا صفر ،
يتكسّر في وجهي ،
شلاّل مرايا سوداء،
من أجلك أقحم أسواري..
من أجلك أرجم بالنّار..
من أجلك أحمل أغلالي
في منفى الأرض كجوّال
من أجلك خبزي بدمائي..
معجون، خبزي بدمائي
والوجه المشحوذ كناب
في ظلّي غرز وأشعاري.





كلمات دالة

aak_news