العدد : ١٥٢٤٢ - الاثنين ١٦ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٤٢ - الاثنين ١٦ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

وزيـــر المـــواصـــلات يـــؤكـــــد:
مجمع وقود الطائرات الجديد إضافة نوعية لخدمات المطار

السبت ٢٣ يناير ٢٠١٦ - 03:00



في ظل التوجيهات الرشيدة لحكومة مملكة البحرين بشأن تغيير موقع خزانات وقود الطائرات من عراد إلى مطار البحرين الدولي، قامت شركة مطار البحرين بتوقيع اتفاقية مع الشركة القابضة للنفط والغاز تقوم بموجبها بإنشاء شركة بملكية مشتركة بنسبة 50% لكل طرف. وتم التوقيع والتصديق على الاتفاقية في حضور كل من الشيخ محمد بن خليفة بن أحمد آل خليفة الرئيس التنفيذي للشركة القابضة للنفط والغاز، والسيد محمد يوسف البنفلاح الرئيس التنفيذي لشركة مطار البحرين خلال معرض البحرين الدولي للطيران.
وبناء على هذه الاتفاقية سيقوم كل من الطرفين بتشغيل وإدارة والإشراف على تصميم وبناء مستودع جديد لوقود الطائرات وتوسيع شبكة توزيع الوقود.
وقال الشيخ محمد بن خليفة بن أحمد آل خليفة الرئيس التنفيذي للشركة القابضة للنفط والغاز: «إن توقيع هذه الاتفاقية يمثل التزامنا في تنفيذ الشراكة في المشاريع الاستراتيجية والإشراف على الاستثمارات الحكومية في البحرين، ونحن نمضي قدما في بناء مجمع للوقود داخل مبنى مطار البحرين الدولي، ويتم الاستثمار في هذا المشروع الاستراتيجي بغرض دعم نمو الاقتصاد الوطني واستراتيجيات الاستثمار وفقا للرؤية الاقتصادية للمملكة».
من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة مطار البحرين محمد يوسف البنفلاح: «يتم فرز وقود الطائرات من طراز (جيت A-1) التابعة لمطار البحرين الدولي حالياً في مستودع للوقود موجود في منطقة عراد ويتم تزويد الطائرات بالوقود من خلال شبكة التوزيع أو المركبات الناقلة للوقود. ويأتي قرار حكومة مملكة البحرين ببناء مستودع جديد لوقود الطائرات ضمن حدود مطار البحرين الدولي من أجل استبدال مستودعات الوقود الموجودة خارج حدود المطار والتي سيتم إزالتها قريبا. كما سيشمل مستودع الوقود الجديد زيادة في سعة التخزين ورفع مستوى الأمن والسلامة. وسيضم المبنى الجديد عددا من المرافق التشغيلية، ومن ضمنها مجمع متخصص في أعمال الصيانة للمركبات والمخازن ومراكز التدريب ومكاتب موظفي العمليات بالإضافة إلى مبانٍ إدارية. وبموجب هذه الاتفاقية، ستكون (شركة مطار البحرين لتموين الوقود) مسؤولة عن تمويل المشروع والإشراف على تنفيذه».
ويهدف هذا المشروع المشترك إلى خفض الكلفة التشغيلية لشركات الطيران ورفع المستوى التنافسي لمطار البحرين الدولي ومن المقرر أن يكتمل المشروع في غضون 24 إلى 30 شهرا. ويعد بناء هذه المنشأة داخل مطار البحرين الدولي خطوة استراتيجية مهمة ستعود بالمنفعة على شركات الطيران بشكل خاص.
وأكّد وزير المواصلات والاتصالات كمال أحمد أن من شأن تعزيز الجهود والاتفاقيات أن تدفع بعجلة التنمية في البلاد وتسهم في تنشيط الروافد النشطة لدعم الاقتصاد الوطني، مشيرًا إلى أن المملكة تمتلك الكثير من المقومات التي تؤهلها للريادة في مجالات عدة، ومن بينها ما ينتج عن تطوير قطاع النقل الجوي والخدمات المصاحبة لذلك.
وقال في تصريح لوكالة أنباء البحرين «بنــا» على هامش توقيع اتفاقية بين شركة مطار البحرين والشركة القابضة للنفط والغاز: «إن الاتفاقية تأتي لتعزز جهود الشركتين في تنفيذ استراتيجية تطوير مطار البحرين الدولي، وستشمل بناء مجمع جديد لخزانات الوقود ما سيسهم في إعادة هيكلة عملية تزويد الوقود في مطار البحرين بما يتيح المزيد من الشفافية في العمل بناء على توجيهات مجلس الوزراء الموقر».
وفي ظل التوجيهات الرشيدة لحكومة مملكة البحرين بشأن تغيير موقع خزانات وقود الطائرات من عراد إلى مطار البحرين الدولي، قامت شركة مطار البحرين بتوقيع اتفاقية مع الشركة القابضة للنفط والغاز تقوم بموجبها بإنشاء شركة بملكية مشتركة بنسبة 50% لكل طرف.
ولفت وزير المواصلات والاتصالات إلى أن هذه الاتفاقية تعد «إضافة نوعية للعمليات المقدمة في مطار البحرين» كما أن وجود هذه الخزانات سيدفع بعجلة سير العمل في مطار البحرين، آملا أن يتم الانتهاء من المشروع في أسرع وقت ممكن. وأضاف أن هذا المشروع المشترك يهدف إلى خفض الكلفة التشغيلية لشركات الطيران ورفع المستوى التنافسي لمطار البحرين الدولي، ومن المقرر أن يكتمل المشروع في غضون 24 إلى 30 شهرا. ويعد بناء هذه المنشأة داخل مطار البحرين الدولي خطوة استراتيجية مهمة ستعود بالمنفعة على شركات الطيران بشكل خاص.








كلمات دالة

aak_news