العدد : ١٥١٨٦ - الاثنين ٢١ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٢ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٦ - الاثنين ٢١ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٢ صفر ١٤٤١هـ

الاسلامي

قصة
لا شيء في الأفق

الجمعة ٢٢ يناير ٢٠١٦ - 03:00



رفع الوزير حاجبيه مستغربا وصاح في الحاجب:
- وأي أمر مهمّ فيما تقول أيها التيس أقصد أيها الغبي؟
تمالك الحاجب نفسه ثم قال:
- سيدي، العجوز والذي اسمه عبدالجبار لديهما معلومات عن تيس السلطان.
قفز وزير السلطان من فوق مقعده وكأن إبرة وخزت مؤخرته وصاح في الحاجب ولكن هذه المرة بصوت أكثر علوا ولكنه ممزوج بالفرح.
صاح الحاجب:
- لقد أمر وزير السلطان بدخولك يا عبدالجبار أنت ومن معك. دخل عبدالجبار وهو يمسك بيد جدته العجوز الخرساء، وقف الاثنان أمام الوزير. راح الوزير يتأملهما ثم اقترب من عبدالجبار وهمس:
- أنت وهذه العجوز تعرفان تيس السلطان ولديكما معلومات عنه أليس كذلك؟
هرش عبدالجبار فروة رأسه وشعره الأجعد وهز رأسه بالإيجاب.
نظر إليه وزير السلطان ثم أمسكه بيده بقوة من رقبته وصاح في وجه وهو يقول:
- أنا أسألك يا (جحش) عن تيس مولاك السلطان وأنت تهز رأسك فقط بالإيجاب.. هيا، انطق تكلم. حسب علمي أن هذه العجوز الشمطاء هي الخرساء وليس أنت أليس كذلك؟
شحب وجه عبدالجبار من شدة الذعر ثم أجاب بعد أن أزاح وزير السلطان يده عنه:
- نعم يا سيدي وزير السلطان، أنا وجدتي نعرف المكان الذي يوجد به تيس مولانا السلطان.
(يتبع)
إبراهيم راشد الدوسري






كلمات دالة

aak_news