العدد : ١٦٣٨٧ - الجمعة ٠٣ فبراير ٢٠٢٣ م، الموافق ١٢ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨٧ - الجمعة ٠٣ فبراير ٢٠٢٣ م، الموافق ١٢ رجب ١٤٤٤هـ

الخليج الطبي

خطوات عملية للعناية بالجلد أثناء الحروق

الثلاثاء ١٩ يناير ٢٠١٦ - 03:00



يعد الجلد هو خط الدفاع الأول عن الجراثيم كما انه -وفقا للدراسات- هو أكبر عضو في جسم الانسان، في حالة الحرق يفقد الجسم خط الدفاع ويصبح عرضة للالتهابات فما هي أنواع الحروق وكيف يمكننا العناية بالجلد عند التعرض لحروق؟
من جانبه يوضح الدكتور حسين جمعة استشاري الأمراض الجلدية والليزر، أن هناك عدة أنواع للحروق، فهناك حرق الدرجة الاولى والذي يسبب احمرارا في البشرة ولا يتوقع حدوث تشوه في الجلد.
وهناك حرق الدرجة الثانية والذي يؤدي إلى حدوث فقاعات في الجلد ولا يتوقع حدوث تشوه في الجلد.
أما حرق الدرجة الثالثة فهو حرق عميق يشمل كل طبقات الجلد ويدمرها ويؤدي إلى حدوث تشوهات بعد العلاج.
ويبين الدكتور حسين انه اعتمادا على الحجم والمساحة قد يحتاج المريض إلى عمليات ترقيع للجلد بجلد سليم يؤخذ من منطقة سليمة.
«الأكثر معاناة للحروق»
وبالنسبة إلى الاطفال فيتأثر الطفل تحت سن 5 سنوات، والكبار فوق سن 50 سنة بالحروق بدرجة أكبر لأنّ طبقة الجلد الخارجية لديهم رقيقة عن غيرهم من الأفراد. ويشير الدكتور حسين إلى أن الأشخاص الذين لهم مشاكل صحية من حروق شديدة الخطورة وخاصة إذا كان هناك نقص في التغذية يعانون مشاكل متصلة بالقلب أو الكلي أو ممن تعرضوا لمصدر الحرق فترة طويلة لعدم إمكانية الهرب بسهولة منه.
وهناك ما يعرف بالحروق الكهربائية والتي تتسبب في جروح تظهر على أنها سطحية في حين أن الأنسجة الداخلية تكون قد دمرت تماما بالداخل.
كيف تعالج من أصيب بحروق؟
ويقدم الدكتور حسين جمعة لقراء الخليج الطبي بعض النصائح العملية لإسعاف الاشخاص عند التعرض لحروق وهي أولا إبعاد الشخص عن مصدر الحريق على الفور كما يتم وضع ماء بارد على الحروق الحرارية وبكمية كبيرة لفترة طويلة.
ويجب أيضا مراقبة التنفس لأنّ الحروق تسبب انسداد في ممرات الهواء لما تحدثه من تورم (عند حدوث حروق في منطقة ممرات الهواء أو الرئة). وبعد هدوء الحرق ووضع الماء البارد عليه، يتم خلع الملابس أو أية أنسجة ملامسة له، أما في حالة التصاقها لا ينصح على البتة بإزالتها.
وفي حالة الحروق البسيطة، يتم وضع مرهم مضاد حيوي عليها تغطي بضمادة وتبدل الضمادة يوميًا. ويمكن استخدام مسكنات الألم وقت اللزوم.
أما بالنسبة لجروح الدرجة الثالثة أي الجروح الخطيرة فهي تحتاج عناية طبية فائقة، وفيها لا بدَّ من ادخال المريض إلى وحدة العناية بالحروق.
متى نلجأ إلى الطبيب؟
ويبين الدكتور حسين انه يتم اللجوء إلى الطبيب في كل حالات حروق الدرجة الثالثة وفي الحروق التي توجد حول الأنف والفم فضلا عن كافة الحروق الخطيرة التي تهدد حياة الإنسان.
ويمكن الذهاب إلى الطبيب في حالة الحروق من الدرجة الثانية والتي تكون الأماكن المتأثرة في الجسم تفوق نسبة 5%. أو الحروق التي تعرض المصاب للعدوى.
*إسعافات أولية للحروق الكيميائية:
وحول اسعاف الحروق الكيميائية والتي قد يتعرض لها بعض العاملين بمجال الكيماويات يوضح الدكتور حسين أنه يجب البعد عن المصدر الكيميائي الذي يسبب الحروق. ويجب أن يستخدم الماء الجاري البارد بكميات كبيرة على الحرق حتى وصول المساعدة الطبية - خلع الملابس الملوثة إن أمكن. وإذا تعرضت العين للحرق الكيميائي، تغسل بماء دافئ من ناحية الأنف للعين لخروج المادة الكيميائية بعيدًا عن الوجه وخاصة العين لمدة 20 دقيقة حتى وصول العناية الطبية.
«العناية بالحروق الكهربائية»
أما في حالة الحروق الكهربائية فيؤكد الدكتور حسين على أهمية البعد عن المصدر الكهربائي الذي سبب الحرق. مع تحديد عمق الحرق. وتغطية الجروح بضمادة جافة معقمة. ومراقبة ما إذا كانت توجد علامات تهدد حياة المصاب مثل: عدم انتظام ضربات القلب أو مشاكل التنفس.








كلمات دالة


//