العدد : ١٥٥٩١ - الأحد ٢٩ أكتوبر ٢٠٢٠ م، الموافق ١٤ ربيع الآخر ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٩١ - الأحد ٢٩ أكتوبر ٢٠٢٠ م، الموافق ١٤ ربيع الآخر ١٤٤٢هـ

المال و الاقتصاد

يركز على الفرص الاستراتيجية في قطاع الخدمات المالية الإقليمية والعالمية
البحرين تستضيف المنتدى المالي الخامس لدول مجلس التعاون الخليجي الذي تنظمه يوروموني

الاثنين ١٨ يناير ٢٠١٦ - 03:00



أعلنت «مؤتمرات يوروموني»، وهي الجهة العالمية الرائدة التي تتولى تنظيم المؤتمرات الخاصة بالاستثمار العابر للحدود وأسواق رأس المال، اليوم استعداد مملكة البحرين لاستضافة المنتدى المالي الخامس لدول مجلس التعاون الخليجي يومي23 و24 فبراير 2016 في فندق الفور سيزونز بالمنامة.
وتسهم «مؤتمرات يوروموني» مرة أخرى مع مجلس التنمية الاقتصادية البحرين في الترتيب لاستضافة هذا المنتدى الذي سيحضره أكثر من 500 من ممثلي مختلف القطاعات المالية محلياً وإقليمياً وعالمياً.
ويهدف المنتدى إلى مساعدة المؤسسات التي توفر الخدمات المالية على مستوى المنطقة والعالم على إعادة تقييم استراتيجيات أعمالها في ضوء الانخفاض المتواصل لأسعار النفط وتراجع السيولة الإقليمية. وسيبحث المنتدى عدد من الموضوعات من بينها رؤية الأسواق الإقليمية والعالمية للخدمات المالية، والفرص الاستراتيجية في أسواق رأس المال، وإدارة الثروة، والخدمات المشتركة والتعهيد الخارجي والتكنولوجيا، والتمويل الإسلامي، واستراتيجية قطاع الهيدروكربونات.
وأعربت «مؤتمرات يوروموني» عن سعادتها بمشاركة سعادة السيد رشيد محمد المعراج، محافظ مصرف البحرين المركزي، في جلسة نقاشية مفتوحة خلال المنتدى، وشجعت الحضور على المشاركة في هذه الجلسة التفاعلية التي ستمكّنهم من توجيه أسئلة مباشرة إلى المحافظ.
وفي تصريح للسيدة فيكتوريا بين، مدير منطقة الشرق الأوسط لمؤتمرات يوروموني حول المنتدى قالت فيه: «لقد أصبح المنتدى المالي لدول مجلس التعاون الخليجي واحداً من أهم الفعاليات الخاصة باستراتيجيات الخدمات المالية، حيث سيواجه المنتدى في نسخته الخامسة سوقاً يشهد تحولاً هيكلياً كبيراً. وسنجمع في هذا المنتدى عدداً من المتحدثين البارزين ومن بينهم خبراء ماليون ومتخصصون اقتصاديون ومستثمرون ومصرفيون وصانعو السياسات وذلك لبحث الطرق التي تمكن المؤسسات من تحقيق النجاح والتغلب على التحديات الحالية في الأسواق المالية، وتحديد واغتنام الفرص في البيئة الاقتصادية الحالية. كما نود أن نعرب عن امتناننا البالغ لمجلس التنمية الاقتصادية البحرين ولرعاة المنتدى الكرام على دعمهم لهذا الحدث».
وفي تصريح للسيد خالد الرميحي الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية قال فيه:
«تستضيف البحرين المنتدى المالي الخامس لدول مجلس التعاون الخليجي هذا العام في وقت تمر فيه اقتصادات المنطقة والعالم بمنعطفات حيوية، ومثل هذه الفعاليات لها دور أساسي في المساعدة على إيجاد السبل لمواجهة التحديات والاستفادة من الفرص المتاحة في منطقة الخليج».
وأضاف الرميحي «وعلى الرغم من التقلبات في الأسواق العالمية اليوم، فإن جاذبية الاقتصادات الخليجية مازالت تستقطب اهتمام المستثمرين من مختلف أنحاء العالم الراغبين في الاستفادة من الفرص التي تزخر بها المنطقة على المدى البعيد، حيث سيسهم المتحدثون والحضور في المنتدى بتسليط الضوء على تلك الفرص».






كلمات دالة

aak_news