العدد : ١٥٢٠٨ - الثلاثاء ١٢ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٠٨ - الثلاثاء ١٢ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ ربيع الأول ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

بيت عبدالله الزايد يحتضن «آفاق وإشكاليات الفن العربي المعاصر» غدًا

الأحد ١٧ يناير ٢٠١٦ - 03:00



في اتجاه البحث عن الهوية المفاهيمية لسوسيولوجيا الفن، والتغلغل في نسق التشكيل، يلتقي بيت عبدالله الزايد لتراث البحرين الصحفي بالناقدة الدكتورة مهى عزيز سلطان، في محاضرة بعنوان «آفاق وإشكاليات الفن العربي المعاصر»، إذ تدور حول تاريخ الفن وطرائق ارتباطاته الفلسفية المستلهمة للعمل الفني، وأثر المعطيات الإبداعية في غربلة الفن وفق أسس تكنيكية لرؤى التجريب، إلى جانب تحليل واقع الحراك التشكيلي وطرح السبل التي تستلزم مواكبة التجديد المعمق للريادة والحد من العوائق، كما ستسلط الضوء على أثر الدور المنوط بإرهاصات التشكيل وتداعياته في المشهد المعاصر للأدب الفني العربي، يكون ذلك ضمن الموسم الثقافي الرابع عشر «الحالمون لا يمكن ترويضهم أبدًا»، لمركز الشيخ إبراهيم للثقافة والبحوث، غداً الإثنين 18 يناير 2016، عند الساعة الثامنة مساء في بيت عبدالزايد لتراث البحرين الصحفي.
تجدر الإشارة إلى أن اللبنانية مهى سلطان تحمل دكتوراه في تاريخ الفن، وأكاديمية في معهد الفنون في الجامعة اللبنانية، وعضوة لجنة تحكيم في صالون الخريف الذي ينظمه متحف سرسق، ورئيسة لجنة التحكيم في جائزة الشارقة للبحث النقدي التشكيلي سنة 2011، وشاركت كناقدة تشكيلية في كثير من المؤتمرات والفعاليات التشكيلية في الخارج (أبوظبي 2008)، وأبوظبي (2010-2011)، ومثَّلت لبنان في بينالي الشارقة سنة 1997، وفي المهرجان الثقافي الذي نظَّمه مركز فالوني بروكسل في باريس لمناسبة انعقاد القمة الفرانكوفونية في لبنان 2001، وهي حائزة على جائزة النقد المنهجي الأصيل سنة 1998، وعلى ميدالية تقدير للعطاء الثقافي سنة 2000 من وزارة الثقافة والتعليم العالي في لبنان.. لها العديد من المؤلفات منها: رواد من نهضة الفن التشكيلي في لبنان القرم وسرور والصليبي، وبانوراما تشكيلية كتاب د.سلطان كتاب مرجعي توثيقي كُتب نتيجة خلاصة عمل دؤوب وتجربة طويلة في عالم التشكيل العربي، ويشكل محطة مضيئة في مجال يكتنفه كثير من الغموض، والهوية الراهنة للتشكيل العربي المعاصر، والفن التشكيلي في البحرين من الحداثة إلى المعاصرة».





كلمات دالة

aak_news