العدد : ١٥٢١٨ - الجمعة ٢٢ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٥ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٨ - الجمعة ٢٢ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٥ ربيع الأول ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

رئيس مجلس النواب:
دعم نيابي للتوجهات التي تهدف إلى المصــلـحــة الوطـنيــة العليـــا

الأحد ١٧ يناير ٢٠١٦ - 03:00



أكّد السيد أحمد بن إبراهيم الملا رئيس مجلس النواب الدعم النيابي التام لكل توجُّه جديد يحقق المصلحة الوطنية العليا، مشددًا على أن وعي وإدراك الشعب البحريني للتحديات التي تشهدها المنطقة والبلاد وتعامله الحضاري معها هو الضمان الأفضل لمملكة البحرين حاضرًا ومستقبلا، في ظل دولة المؤسسات والقانون، وعبر المشروع الإصلاحي والمسيرة الديمقراطية.
وأضاف رئيس مجلس النواب أن ما تفضل به حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، في لقائه السامي الخميس الماضي مع عدد من المسؤولين في البلاد، هو تأكيد للنهج الرشيد والسياسة الحكيمة، معربًا عن بالغ اعتزازه والنواب بتشرفهم بالاستماع لتوجيهات جلالة الملك المفدى، وسائلا الله تعالى التوفيق والسداد لخدمة الوطن والمواطن، بالتعاون المثمر مع الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء، وبدعم متواصل من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.
وأشار رئيس مجلس النواب إلى أن التطورات السياسية الحاصلة والتحديات الاقتصادية الاستثنائية تستوجب التعامل السليم والتعاطي المدروس، وفق شراكة مجتمعية قائمة على التعاون والتكاتف، من دون السماح لأي جهات مغرضة بالمساس بثوابت الوطن، واستغلال الظروف لزرع الفتن والفرقة والإضرار بالوحدة الوطنية والنسيج الاجتماعي المتماسك الذي عرف به شعب البحرين منذ القدم.
وشدد رئيس مجلس النواب على أن أمن واستقرار المملكة العربية السعودية الشقيقة هو من أمن واستقرار دول الأمة العربية والإسلامية، وأن الدفاع عن المملكة السعودية ودعمها في ظل ما تواجهه هو مسألة أمن قومي وواجب ديني، لبلاد الحرمين الشريفين، في ظل قيامها بقيادة التحالف العربي لدعم الشرعية والحق في الجمهورية اليمنية الشقيقة، انطلاقًا من قرارات الأمم المتحدة.
وأوضح رئيس مجلس النواب أن الموقف الخليجي والعربي المتضامن مع استقرار المملكة السعودية ومملكة البحرين وإدانة التدخلات الخارجية هو موقف ثابت وراسخ، يعزز الوحدة العربية ووحدة الصف لمواجهة كل الأخطار والتدخلات، ويعبِّر بصدق واضح عن الصوت العربي، الرسمي والشعبي، مع المملكة العربية السعودية الشقيقة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وأن التعاون العربي والدولي من اجل مكافحة الإرهاب بات أمرًا مهمًّا وضروريا للحفاظ على امن واستقرار المجتمعات، وأن الجهات التي تدعم وتمول الإرهاب وتحرض عليه بكل الوسائل من الواجب التصدي لها ووقف أطماعها ومؤامراتها.
وأعرب رئيس مجلس النواب عن فخره وتقديره لدور رجال مملكة البحرين البواسل المشاركين في ساحة العزة والشرف في الدفاع عن أرض الحرمين الشريفين، والمساهمة بكل قوة وشجاعة وتضحية للذود عن الأمة العربية ومصالحها، وما يحاك ضدها من أطراف خارجية.
وأكّد رئيس مجلس النواب المضي قدما في مسيرة الإصلاح والتطوير في المؤسسة التشريعية، والعمل لصالح الوطن والمواطنين، والحفاظ على المنجزات والمكتسبات، والسعي المخلص إلى تضافر الجهود، للتعامل مع المرحلة الاستثنائية التي تشهدها المنطقة، من خلال تعزيز الوحدة الوطنية، والترابط والتلاحم لما فيه خير وصالح مملكة البحرين ومستقبلها.




كلمات دالة

aak_news