العدد : ١٥١٨٢ - الخميس ١٧ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٢ - الخميس ١٧ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ صفر ١٤٤١هـ

الاسلامي

(تجارة مع اللّه)
(يا ليتني كنت تُرابًا)

بقلم: رجاء يوسف لوري

الجمعة ١٥ يناير ٢٠١٦ - 02:00



أتذكر كم من المرات التي قمت فيها بعمل ما، أو تصرفت تصرفًا ثم ندمت عليه بعد ذلك وتمنيت أنك لم تفعله؟! أو ربما تلفظت بكلمات أو حتى بكلمة، ثم تمنيت وبحرقة أنك لم تتلفظ بها؟!
أما بالنسبة إلي فالمواقف كثيرة، والكلمات أكثر وليتني أنساها، فكلما تذكرتها أتمنى لو أنَّ الأرض قد انشقت قبلها وابتلعتني! مع أنها تعاملات وتصرفات فيما بين بشر، وبين مخلوق ومخلوق،
فكيف سنواجه، وبأيّ وجه {خالق الخلق وخالق البشر؟!}
يقول رسول الله تعالى عليه الصلاة والسلام: (ما منكم من أحدٍ إلاّ سيُكلِّمُه ربُّهُ، ليس بينَه وبينَه تُرجمانٌ، ولا حجابٌ يحجبُه) أو كما قال.
الراوي: عدي بن حاتم الطائي، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري 7443 خلاصة حكم المحدث: صحيح.
التُّرْجُمان: المُترْجِم، ناقل الكلام من لغة إلى أخرى.
ترجمان القرآن: عبدالله بن عباس ـ رضي الله تعالى عنه ـ صحابيّ جليل، أجاد تفسير القرآن الكريم، فأُطلِق عليه ذلك اللقب.
 ـ بينما أنا أَمْشِي مع ابنِ عمرَ رضي الله عنهما آَخِذٌ بيدِه، إذ عَرَضَ رجلٌ فقال: كيف سَمِعْتَ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم في النَّجْوى؟
فقال: سمِعْتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم يقولُ:
إن اللهَ يُدْنِي المؤمنَ، فيَضَعُ عليه كنفَه ويَسْتُرُه، فيقولُ:
(أتَعْرِفُ ذنبَ كذا؟ أَتَعْرِفُ ذنبَ كذا؟) فيقول: نعم. أَيْ ربِّ. حتى إذا قرَرَّه بذنوبِه، ورأى في نفسِه أنه هلَكَ، قال: (ستَرْتُها عليك في الدنيا، وأنا أغفِرُها لك اليوم) فيُعْطَى كتابُ حسناتِه.
وأما الكافرُ والمنافقُ، فيقولُ الأشهاد: هؤلاء الذين كذبوا على ربهم ألا لعنة الله على الظالمين.
الراوي: عبدالله بن عمر، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري 2441 خلاصة حكم المحدث: صحيح.
كنفه: كَنَفُ الله: رحمتُهُ وسَترُهُ وحِفْظُهُ.
ـ خرج علينا رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ليلةَ البدرِ، فقال: (إنكم سترون ربَّكم يومَ القيامةِ كما تروْن هذا، لا تُضامون في رؤيتِه) أو كما قال.
الراوي: جرير بن عبدالله، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري 7436 خلاصة حكم المحدث: صحيح.
 لا تضامون: الضيم: الظلم، أو الإذلال.
(يتبع)






كلمات دالة

aak_news