العدد : ١٥١٨٦ - الاثنين ٢١ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٢ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٦ - الاثنين ٢١ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٢ صفر ١٤٤١هـ

الاسلامي

فيوضات
أمحمدٌ والمجدُ بعض صفاته

الجمعة ١٥ يناير ٢٠١٦ - 02:00



في ذكرى ميلاد النبي صلى الله عليه وسلم ونحن نتنسم عبق هذه الذكرى الطيبة المباركة نجد كثيرا من غير المسلمين وقد مدحوا الحبيب النبي صلى الله عليه وسلم فأجادوا وأبدعوا وسطروا للبشرية دليلا على صدق دعوته فهي صادقة ولا تحتاج إلى من يعطينا الدليل على صدقها لأنها من رب السماء مُؤيدة بالمعجزات الباهرات. ولكن أن يشهد غير المسلمين للنبي الكريم صلى الله عليه وسلم ولصفاته وأخلاقه فهذا شيء جميل بل عجيب ويؤكد أن رسالة الإسلام عالمية وذلك لكل ذي قلب يحس ويشعر ولكل ذي عقل يفكر ويتدبر. فهذا هو الشاعر اللبناني حليم دموس الذي نظم الشعر وهو في العاشرة من عمره ومن أعماله الإبداعية ديوان حليم ومجموعة شعرية بديعة مصورة بعنوان المثالث والمثاني ومجموعة شعرية باسم صدى الجنان. كما نظم ملحمة كبيرة ضمنها بطولات العرب وآثارهم وفتوحاتهم ومدنيتهم. وله مؤلفات أخرى مثل قاموس الأعلام ويقظة الروح وغيرها. فها هو يتوجه بشعره مادحا رسول الله صلى الله عليه وسلم:
أمُحمدٌ والمجدُ بعض صفاتِه مجدتَ في تعليمكَ الأديانا.
بُعِثَ الجهادُ لدن بُعِثتَ وجُردت أسيافُ صحبك تفتحُ البلدانا.
هذا واحد من الشعراء غير المسلمين الذين نافحوا عن لغة الضاد وعن أعلام الأمة ورموزها ومقدساتها. وهذا لون من الشعر العذب الجميل الذي تغنى به العرب النصارى مما يؤكد أن عروبة هؤلاء وانتماءهم لسيد العرب والعجم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كان انتماء مفاخرة ونسب وحنين منقطع النظير. هذا مقتطف سريع من عالم الجمال وهذا من الشواهد الدالة من شهادة المسيحيين العرب العقلاء والمبدعين الحقيقيين الشرفاء على عظمة نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم وما جاء به عن النور والهدى إلى الناس كافة. وهذه الشهادات وهذه الأشعار وردت في كتاب محمد صلى الله عليه وسلم مشتهى الأمم لكاتبه محمد عبدالشافي القوصي. والحمد لله في بدء وفي ختم وصلى الله على سيدنا محمد.
أحمد أحمد عبده







كلمات دالة

aak_news