العدد : ١٥١٨٩ - الخميس ٢٤ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٥ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٩ - الخميس ٢٤ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٥ صفر ١٤٤١هـ

عربية ودولية

مصر تمدد سنة «مهمة قواتها» المشاركة في التحالف العربي باليمن

الجمعة ١٥ يناير ٢٠١٦ - 02:00



القاهرة - الوكالات: مددت مصر الخميس سنة مهمة قواتها المشاركة في التحالف العسكري العربي الذي يقاتل المتمردين الحوثيين في اليمن.
وقالت الرئاسة المصرية في بيان: «وافق مجلس الدفاع الوطني على تمديد مشاركة العناصر اللازمة من القوات المسلحة المصرية في مهمة قتالية خارج الحدود للدفاع عن الأمن القومي المصري والعربي في منطقة الخليج العربي والبحر الأحمر وباب المندب، وذلك مدة عام إضافي أو لحين انتهاء مهمتها القتالية أيهما أقرب». وتشارك مصر بقوات جوية وبحرية في الحملة التي تقودها السعودية منذ 26 مارس في اليمن لمنع الحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيران من السيطرة على مجمل أراضي اليمن بعد أن سيطروا على العاصمة صنعاء. وأعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي سابقا أن مصر حريصة على ضمان أمن الملاحة في البحر الأحمر ومضيق باب المندب.
وقتل نحو ستة آلاف شخص في النزاع الدائر في اليمن منذ مارس الماضي نصفهم من المدنيين وفق الأمم المتحدة. من ناحية أخرى أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد في صنعاء الخميس عدم تحديد أي موعد من أجل استئناف محادثات السلام الرامية لإنهاء الحرب التي تدمر البلاد منذ قرابة عشرة أشهر. وقال قبل مغادرته صنعاء: «لم نحدد موعدا لمحادثات السلام المقبلة»، وذلك بعد خمسة أيام من المحادثات مع قادة التمرد الحوثي والحلفاء. وعبر عن القلق حيال «معاناة اليمنيين»، معربا عن الأمل في «العودة سريعا إلى عملية السلام».
وكان مبعوث الأمم المتحدة أعلن في 20 ديسمبر أن أطراف النزاع في اليمن وافقوا على عقد جولة جديدة من محادثات السلام في 14 يناير، بعد ستة أيام من المباحثات في سويسرا. لكن وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي أكّد في التاسع من الشهر الحالي تأجيل المفاوضات. ومع ذلك، أعلن مبعوث الأمم المتحدة عن إجراءات لبناء الثقة مع المتمردين الحوثيين.
وقال: «إن الحوثيين أفرجوا، خلال زيارته، عن عبدالرزاق الأشول وزير التعليم الفني والقيادي في حزب الإصلاح القريب من الإخوان المسلمين وأربعة من النشطاء والصحفيين».
كما قال: «إنه حصل على إطلاق سراح اثنين من المعتقلين غير اليمنيين». من دون الكشف عن هويتهم أو جنسيتهم.
وتابع الشيخ أحمد: «إنه تلقى تطمينات بشأن وضع ثلاثة معتقلين آخرين يحتجزهم الحوثيون، بينهم شقيق الرئيس عبدربه منصور هادي». وأكّد في هذا الصدد: «تلقيت تأكيدات رسمية أن وزير الدفاع، اللواء محمود الصبيحي وناصر منصور هادي (شقيق الرئيس) واللواء فيصل رجب يتمتعون بصحة جيدة».
اعتقل هؤلاء في جنوب اليمن، قبيل التدخل العسكري للتحالف العربي في 26 مارس الماضي.
على الصعيد الميداني هزت انفجارات عنيفة العاصمة صنعاء، صباح أمس، جراء غارات شنتها مقاتلات التحالف العربي على مواقع عسكرية يسيطر عليها الحوثيون والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي صالح.
وقالت مصادر محلية إن سلسة غارات عنيفة استهدفت معسكر النهدين ودار الرئاسة جنوب العاصمة صنعاء، إلى جانب استهداف معسكر ألوية الصواريخ بعطان غرب العاصمة.
وذكرت المصادر أن مقاتلات التحالف كثفت غارتها الجوية على العاصمة صنعاء منذ وقت مبكر أمس.
وفي محافظة صعدة المعقل الرئيسي للحوثيين، ذكرت مصادر أخرى أن مقاتلات التحالف قصفت معسكر كهلان ومنطقة آل الصيفي بمديرية سحار. وذكرت المصادر أن الغارات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.
في الوقت ذاته أعلنت السلطات السعودية أمس استشهاد أحد رجال القوات المسلحة، الذين يدافعون عن حدودها مع اليمن، في منطقة جازان.
وقالت السلطات السعودية في بيان لها أمس إن «الرقيب جبران حسن صيرم من القوات المسلحة البرية استشهد مساء أمس الأول (الأربعاء) على الشريط الحدودي جنوب منطقة جازان».




كلمات دالة

aak_news