العدد : ١٥١٨٢ - الخميس ١٧ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٢ - الخميس ١٧ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ صفر ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

«المؤهلات وضمان الجودة» تقيم المنتدى الرابع للامتحانات الوطنية
المضحكي: تقييم أداء الطلبة يهدف إلى تحسين قدراتهم ويحقق الجودة المستدامة

كتبت: زينب حافظ

الجمعة ١٥ يناير ٢٠١٦ - 02:00



افتتحت الهيئة الوطنية للمؤهلات وضمان الجودة صباح أمس، المنتدى الرابع لإدارة الامتحانات الوطنية بفندق رامي جراند بمنطقة السيف، تحت عنوان: «الامتحانات الوطنية: تطوير القدرات لتحسين الأداء»، بحضور الرئيس التنفيذي للهيئة الوطنية للمؤهلات وضمان جودة التعليم والتدريب الدكتورة جواهر المضحكي، وبمشاركة نخبة من المعلمين الأوائل، والتربويين في الحلقتين الأولى والثانية من التعليم الأساسي بوزارة التربية والتعليم، وعدد من المهتمين والمعنيين بقطاع التعليم في المملكة.
وَعرض المنتدى ورقتين أساسيتين من خلال جلستين رئيستين، الجلسة الأولى تضمنت محورين، المحور الأول تناول عرضاً وتحليلاً لنتائج الطلبة في الرياضيات للصف الثالث من 2009 إلى 2015، قدِّمها اختصاصي الامتحانات الوطنية أسامة القلاف، أما المحور الثاني للجلسة ذاتها، قدمها اختصاصي الامتحانات الوطنية عبدالمجيد سلطان، وتناول خلاله عرضاً وتحليلاً ‏لنتائج الطلبة في اللغة العربية للصف الثالث من 2009 إلى 2015.
وأكّدت المضحكى خلال الكلمة الافتتاحية التي ألقتها بهذه المناسبة أهمية الامتحانات الوطنية، بما تمثله من أداة قياس وتقييم حقيقية للمستوى العام للطلبة، لكونها باتت مرجعا تراكميا للنتائج التي تم تحقيقها خلال السنوات الماضية، لتكون بذلك أداة صادقة لتعزيز ما نسعى إليه من تطوير وتحسين لقدرات الطلبة، والوصول بالقطاع التعليمي للجودة المستدامة.
وقالت: إننا اليوم نحصد ثمار جهودنا خلال السنوات الماضية، حيث أثمرت خطواتنا بوضوح وجلاء عن تقديم تقييم حقيقي لمستوى التعليم في المملكة، أشادت به مؤسسات دولية معروفة، كما أن إنجازات الهيئة الوطنية للمؤهلات وضمان جودة التعليم والتدريب كجهة حكومية مستقلة تعمل ضمن مهامها الأخرى على تقييم أداء الطلبة في الامتحانات والتحليل والتدقيق للنتائج، وُضع تحت يد المعنيين وأصحاب القرار ومتخذيه في الدولة.
من جانبها قالت المدير المنتدب لإدارة الامتحانات الوطنية وفاء اليعقوبي إن منتدى الامتحانات الوطنية ناقش قضايا مهمة تلامس واقع التعليم في المملكة، لما تشتمل عليه أوراق العمل من تحليل لنتائج الامتحانات الوطنية، حيث ستساعد النتائج الصادرة عنها في معرفة أين نحن، وأين نريد أن نصل، لافتة إلى أن المنتدى يمثل حلقة وصل بين الهيئة ممثلة في إدارة الامتحانات الوطنية والجهات المعنية، بما يسهم في تبادل الخبرات واستعراض آخر المستجدات في مجال التقييم، من خلال الورش التي تتخلل المنتدى، مشيرة إلى أن ما يميز منتدى العام الحالي، هو ما يشتمل عليه من فعاليات تطبيقية ومشاركات تفاعلية مع الحضور.
وهدفَ المنتدى إلى تحليل نتائج الطلبة في الحلقة الأولى التي تشمل الصفوف الأول والثاني والثالث للفترة من 2009 إلى 2015، في اللغة العربية والرياضيات، والتعرف على مواطن القوة والجوانب التي تحتاج إلى تطوير في الكفايات والمهارات، إضافة إلى التعرف على أنواع التقييم وتطبيقاته في الصفوف المدرسية، والاستفادة من الخبرات الموجودة في وضع الخطط الملائمة لتحسين أدائهم، وإيجاد فرص التواصل للاستفادة من أفضل الممارسات في مجال التقييم التربوي.
وتضمن المنتدى عروضا تقديمية رئيسة، وورش عمل، وجلسات نقاش، شارك فيها المتحدثون بتجاربهم وخبراتهم، من خلال محورين مهمين هما: «تطوير القدرات لتحسين الأداء»، و«التقييم من أجل التعليم».
كما اشتمل المنتدى على عرض لأوراق العمل الرئيسة، والتي من بينها ورقة عمل قدمها أخصائي الامتحانات الوطنية الأستاذ أسامة القلاف خلال الجلسة الأولى التي تناولت عرضا وتحليلا لنتائج الطلبة في مادة الرياضيات للصف الثالث من 2009 إلى 2015، موضحا ان النتائج تقدم بنظامين، هما نظام النسبة المئوية للدرجات المعدلة ونظام درجات الأداء.
ومن خلال الرسم البياني قدم اختصاصي لغة عربية الأستاذ عبدالمجيد سلطان من إدارة الامتحانات الوطنية «عرض وتحليل نتائج الامتحانات الوطنية في اللغة العربية للصف الثالث»، موضحا مستوى الطلاب في مختلف أفرع منهج اللغة العربية للصف الثالث من 2009 إلى 2015.
كما استعرض الخبير التربوي الدكتور عبدالغني الحطامي في ورقته التي كانت بعنوان: «تطوير القدرات لتحسين الأداء: التقييم من أجل التعلم»، أهم الممارسات التربوية الحديثة المرتبطة بتقييم أداء الطلبة في البيئة الصفية، حيث عرف التقويم على انه العملية المستمرة لجمع الأدلة، وتحليلها، والنظر فيها لإصدار أحكام مستنيرة ومتسقة لتطوير عملية تعلّم الطلبة في المستقبل، مشيرًا إلى ان أسباب التقييم تعود إلى التأكّد من مخرجات التعليم المرجوة.




كلمات دالة

aak_news