العدد : ١٥١٨٩ - الخميس ٢٤ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٥ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٩ - الخميس ٢٤ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٥ صفر ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

أكّدوا تضامنهم مع «المردي والبنخليل»
نواب: مصادرة الكلمة المسؤولة وحرية نقل المعلومات.. جريمة

الجمعة ١٥ يناير ٢٠١٦ - 02:00



صرح النواب غازي آل رحمة وحمد الدوسري وخالد الشاعر بأن من يحارب الكلمة المسؤولة وحرية الرأي والتعبير، ومصادرة القناعات، وحجب الآراء ونقل المعلومات وتكميم الأفواه عن أداء وأعمال ونقد ممارسات وسياسات الشخصيات العامة من وزراء أو نواب أو مسؤولين، لن يفلح، وهو صاحب قضية فاشلة، ورهان خاسر، وأن جريمة مصادرة الكلمة المسؤولة وحرية نقل المعلومات مدانة في عصر الديمقراطية والمشروع الإصلاحي.
مؤكدين تضامنهم التام ودعمهم المطلق لرئيس تحرير جريدة «الوطن» الأستاذ يوسف البنخليل، ورئيس تحرير جريدة «البلاد» الأستاذ مؤنس المردي» رئيس جمعية الصحفيين البحرينية، ومعربين عن رفضهم الشديد وتصديهم الواضح لأي شخص ومسؤول وصاحب موقع ومسؤولية بأن يسعى للإضرار بالصحافة الوطنية والصحفيين والإعلاميين، لمجرد أنهم مارسوا دورهم وواجبهم ورسالتهم وأمانتهم الإعلامية.
اشار النواب آل رحمة والدوسري والشاعر الى أن الصحافة الوطنية، ومن ضمنها جريدة الوطن وجريدة البلاد، تقوم بمسؤولية رفيعة، وهي سلطة رابعة تستحق الاحترام والتقدير، والدعم والمساندة، وليس إعاقة عملها وتعطيل مسيرتها، ووضع العراقيل أمامها، تحت دعاوى أن بعض الشخصيات العامة تملك حصانة ولا يحق نقد عملها ونقل الانطباع عنها، وذلك فهم مغلوط، وتصرف مرفوض، ومن يمارس ذلك الأمر من النواب فإنه يمثل نفسه، ولا يمثل المؤسسة التي ينتمي إليها، ولا النواب من ممثلي الشعب، الذين من الواجب أنهم يدعمون حرية الرأي والنقد المسؤول، لا أن يستغلوا وغيرهم، مواقعهم ومناصبهم من أجل محاسبة المواطنين والمؤسسات الإعلامية والصحافيين، لمجرد نقل معلومات وآراء عن الأداء والأعمال، وليس أي أمر آخر.
وأكّد النائب عادل العسومي تضامنه ودعمه لرئيس تحرير جريدة «الوطن» الأستاذ يوسف البنخليل، ورئيس تحرير جريدة «البلاد» الأستاذ مؤنس المردي رئيس جمعية الصحفيين البحرينية، ومعلنا رفضه التام لكل الممارسات التي قام بها البعض لمحاربة الصوت الوطني والمهني وحرية الكلمة المسؤولة والرأي والتعبير، ومحاولة تكميم الأفواه ومصادرة حق النشر والكلمة ونقل الآراء والمعلومات.
ومشيرا العسومي الى أن الصحافة الوطنية تقوم بدور مهم ومسؤولية كبيرة، وفي ظروف بالغة الحساسية، ومن الواجب دعمها وتوفير المعلومات لها بكل شفافية، وعلى الشخصيات العامة والمؤسسات أن تدرك أنها ليست فوق النقد المسؤول، وليست محصنة عن نشر ما يعبر عن آراء الآخرين في أدائها وأعمالها.





كلمات دالة

aak_news