العدد : ١٥١٨٢ - الخميس ١٧ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٢ - الخميس ١٧ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ صفر ١٤٤١هـ

عربية ودولية

استشهاد فلسطيني وإصابة ثلاثة آخرين في غارة جوية إسرائيلية على قطاع غزة

الخميس ١٤ يناير ٢٠١٦ - 03:00



غزة – الوكالات: أعلن مصدر طبي فلسطيني استشهاد فلسطيني وجرح ثلاثة آخرين أمس في غارة جوية إسرائيلية على شمال قطاع غزة استهدفت بحسب جيش الاحتلال الإسرائيلي «خلية إرهابية كانت تتحضر لتفجير عبوة ناسفة» ضده.
وقال الناطق باسم وزارة الصحة في غزة الطبيب أشرف القدرة إن «موسى أبو زعيتر (31 عاما) استشهد وأصيب ثلاثة آخرون كانوا على بحر بيت لاهيا عندما أطلق الاحتلال الإسرائيلي قذائف صاروخية باتجاههم».
وأضاف أنَّ أبو زعيتر «أصيب بشظايا في مختلف انحاء جسمه»، ووصف اصابات الجرحى الثلاثة الآخرين «بالمتوسطة».
وأكّد الجيش الإسرائيلي في بيان انه شنَّ غارة جوية استهدفت «خلية إرهابية كانت تتحضر لتفجير عبوة ناسفة ضد قوات كانت متمركزة على طول الحدود مع شمال قطاع غزة».
وقال المتحدث باسم الجيش بيتر ليرنير بعد الغارة الجوية الاربعاء ان «القوات التي تحرس الحدود مع غزة تواجه تهديدا متزايدا من الجماعات الإرهابية المعادية التي تحاول زعزعة استقرار الوضع على الارض».
وفي تصريح مقتضب، أكّد القيادي في حركة حماس صلاح البردويل ان «جريمة استهداف الاحتلال لمجموعة من المواطنين في بيت لاهيا شمال قطاع غزة صباح أمس (الاربعاء) لعب في النار».
وشنت إسرائيل حربا على قطاع غزة في صيف عام 2014، استمرت خمسين يوما وكانت الاطول والاكثر دموية ودمارا بين الحروب الثلاثة على القطاع وأسفرت عن مقتل أكثر من 2200 فلسطيني.
على صعيد آخر أصدرت محكمة عسكرية في قطاع غزة أمس حكمًا بالإعدام شنقًا على فلسطيني من غزة وحكمًا غيابيًّا بالإعدام على ثلاثة أشقاء له هاربين من القطاع، بتهمة التخابر مع إسرائيل.
وقال مصدر مسؤول في القضاء العسكري التابع لحكومة حماس في غزة «حكمت المحكمة العسكرية التابعة لهيئة القضاء بغزة بالإعدام شنقا على مواطن وثلاثة آخرين غيابيا بتهمة التخابر مع الاحتلال».
وأكّد المسؤول في تصريح صحفي مقتضب انه اصدر الحكم صباح الاربعاء على «المواطن (أ.ج.) البالغ من العمر 23 عاما من سكان حي الزيتون في شرق غزة بالإعدام شنقا بتهمة التخابر». وأضاف «وحكمت المحكمة بالإعدام غيابيا على ثلاثة اشقاء له اكبر منه سنًّا هربوا إلى الأراضي المحتلة عام 1948».
وبحسب المسؤول فإنّ الأربعة «كانوا يعملون ضمن مجموعة خطيرة جدا لم تكتف بالعمالة مع الاحتلال والتبليغ عن مقاومين وأماكنهم، وإنما مارست أعمال تخريب خطيرة ضد المقاومة الفلسطينية».
وأوضح أنَّ «الأعمال التخريبية» تضمنت «زرع عبوات ضد المقاومين، بالإضافة إلى إدخال عبوات ومواد وأسلحة مضروبة من الاحتلال إلى المقاومة».





كلمات دالة

aak_news