العدد : ١٥٢١١ - الجمعة ١٥ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١١ - الجمعة ١٥ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ ربيع الأول ١٤٤١هـ

مقالات

سير الزمن
نـادي الإصـلاح وزمـان الــفرقـتـيـن

بقلم: خليل بن محمد المريخي

الخميس ١٤ يناير ٢٠١٦ - 03:00



كلما مر بنا الزمان مسرعاً وطوى معه في سيره أيامه وسنينه، ذكرنا بماضينا وايامنا الجميلة، هكذا الإنسان عندما تضيق به السبل وتتوالى عليه أحداث الدنيا ومشاكلها ومتاعبها يعود إلى ماضيه ليسترجع ويستعرض معاً شيئا من ذكرياته الحلوة التي انطوت من سنين عمره حيث زمان الصبى والشباب ومرابع الطفولة، لعله يجد فيها ما يسليه ويخفف عنه ولو ساعة من ويلات الزمن ومن ويلات هموم الدنيا وتقلباتها، ويطفئ قليلاً مما يجول في قلبه وتفكيره. اذاً ليكن حديثنا اليوم عن نادي الاصلاح، لأنه جزء من الماضي، وكان يعتبر بالنسبة إليَّ أولى الخطوات أو البدايات في المشاركات والنشاطات الثقافية والأدبية وحتى المسرحية. كان هذا النادي في زمانه علامة كبيرة بارزة تضيء سماء البحرين، بل كان في وقته مدرسة كبرى تعلمنا منها وتعلم غيرنا الشيء الكثير من علوم الثقافة والمناقشات الادبية التي كثيراً ما كانت تدور بين أعضائه. كان هذا النادي العريق في سباق متواصل مع الزمن ومع نادي البحرين في استقطاب الكثير من المناسبات والفعاليات التي كانت تجري على أرض البحرين وبالأخص الروايات والمسرحيات التاريخية والسبب ربما يعود إلى وجود وفرة كبيرة من رجال وشباب البحرين الأدباء والمثقفين الموجودين بين صفوفه ولوائه ومن بينهم شاعر الشباب عبدالرحمن بن جاسم المعاودة الذي اثرى هذا النادي بكم هائل من الروايات التاريخية. التحقت في عضوية هذا النادي في بداية عهد الخمسينيات شاركني في ذلك بعض من أصدقائي الأعزاء مثل خليل ابراهيم الدوي، عيسى الجامع، ابراهيم المنصور، احمد يوسف المحميد، كان موقع النادي في مدخل سوق المحرق في زاوية جنوبية منه وكان يعتبر المحطة ربما الثالثة من تنقلاته من موقع أو مقر لآخر وذلك منذ ان أنشئ عام 1943. كان يتألف هذا النادي بحسب ما أذكر من غرفتين كبيرتين وربما غرفة صغيرة خصصت للمكتبة أو المطالعة ومرافق أخرى وامامهم حوش كبير، كنا نقضي سويعات من الوقت في وسطه وأحياناً نلتف حول حلقات المناقشات لنستفيد منها ونفيد غيرنا، شيء واحد كان يزعجنا ويتعبنا في الوصول إلى قاعات النادي، وهو ذلك الدرج أو السلم الطويل جداً الذي ما إن نتخطاه حتى تجدنا نلهث من طوله، ومن التعب عندما تنتهي تلك السويعات القليلة من سوالفنا وجلوسنا في النادي ليلاً نخرج إلى سوق المحرق، كان هذا السوق في ذلك الوقت كأنه شارع أبونواس في بغداد كنت تجد كل شيء في هذا السوق مقاهيه الكثيرة المنتشرة في كل مكان بائعات الباجلة والنخي واللوبة، وكذلك محلات الكباب والخنفروش ثم ننهي جولتنا (بقرشه) من النامليت. نعود إلى نادي الإصلاح الذي هو حديثنا اليوم والذي كان وكأنه خلية نحل كان فيه خليط من أدباء ومثقفي المحرق وهكذا ما يمر شهر إلا أقام بعض الفعاليات منها الروايات التاريخية التي كانت تقام على مسرح سينما المحرق، من جانب آخر كانت أحلى الساعات هي التي كنا نقضيها في غرفة المطالعة وآذاننا كلها صاغية إلى ما كان يدور من أحاديث ومناقشات من خلال تلك الجلسات المشوقة. لا تنسوا كنا (ازغار) بالنسبة لعمالقة الأدب في هذا النادي، هكذا استفدنا كثيراً من احتكاكنا بتلك الصفوة الخبرة من أعضاء النادي المثقفين أنا اعتبره جزءا كبيرا من التعلم والثقافة العامة والتي تعود على الإنسان بفوائد كثيرة، وخصوصاً كلما أتيحت له الفرصة وجمعته مع مثل هؤلاء الأدباء والمثقفين.
كما قلت لكم – كان تمثيل الروايات التاريخية تقام على مسرح سينما المحرق وهي صالة مكشوفة ترى فيها النجوم تتلألأ في السماء ومن الطرائف المضحكة ان بعض الناس عندما تنتهي فصول الرواية يخرجون من الباب الوحيد حتى تسمع بعضهم يقول للآخر : تلثموا زين عن الهواء وقد نسوا الاخوان انهم كانوا جالسين في الفضاء، ومن سلسلة الروايات التاريخية مثلت عدد منها – اذكر منها تلك الرواية التي أقيمت على مسرح نادي الباكستان وكانت الايرادات لا تزيد على عشرين روبية، وهذه لها أسباب سنتطرق إليها فيما بعد، وهكذا يحل علينا عام 1953 لينقل النادي إلى موقع آخر وهو عمارة سلمان بن مطر حتى زوال هذا الموقع الجديد كثيرا من الأنشطة لغاية ما تحول بعد منتصف الثمانينيات إلى جمعية الإصلاح، وهي من الجمعيات الرائدة في البحرين. وقبل أن أنهي هذا الحديث وددت أن اذكر لكم أسماء رؤساء النادي حتى يومنا هذا.
1- المرحوم بإذن الله الشيخ خالد بن محمد بن عبدالله بن عيسى آل خليفة - المؤسس الأول.
2- المرحوم بإذن الله الشيخ دعيج بن علي بن خليفة آل خليفة.
3- المرحوم بإذن الله الشيخ حسن بن علي آل خليفة.
4- المرحوم بإذن الله الشيخ عبدالرحمن بن محمد بن عبدالله بن عيسى آل خليفة.
5- المرحوم بإذن الله يوسف أحمد الزياني.
6- المرحوم بإذن الله حسن علي أبل.
7- المرحوم بإذن الله عيسى حمد المحميد.
8- المرحوم بإذن الله حسين محمد حسين.
9- المرحوم بإذن الله الشيخ عبدالرحمن على الجودر.
10-المرحوم بإذن الله جلال الدين قطب الدين.
11-المرحوم بإذن الله الشيخ عيسى بن محمد بن عبدالله بن عيسى آل خليفة.









كلمات دالة

aak_news