العدد : ١٥٢٣٢ - الجمعة ٠٦ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٠٩ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٣٢ - الجمعة ٠٦ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٠٩ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

الخليج الطبي

العدسات المزروعة..خصائص مذهلة عن تجربة شخصية

بقلم: الدكتور حسن العريض

الثلاثاء ١٢ يناير ٢٠١٦ - 03:00



عندما كنا صغارا وفي حالتنا الصحية العادية كنا نستطيع رؤية الأشياء والخط الصغير والنملة بوضوح منقطع النظير، وإذا بدأ معنا قصر البصر أو طول البصر فإنا نفقد جزءا من وضوح الرؤيا في البعد أو القرب ونحتاج إلى نظارة لتصحيح ذلك وعندما ندخل الجامعة ونحتاج إلى جلوس الساعات الطويلة في القراءة والتفحص نُصاب بقصر البصر ونستعمل النظارة وهي درجة واحدة لكل الأبعاد وعندما ندخل سن البلوغ كما نذكره لمرضى العيادة أو مركز البصريات وهو بعد سن الأربعين نحتاج إلى نظارة قراءة، تتدرج الدرجة من نص درجة وحتى ثلاث درجات في سن الستين, وبعد الستين تبدأ أمراض المياه البيضاء والعتامة في الرؤيا ولا يفيد معه نظارة ولا عدسات لاصقة وتستشير طبيب العيون ويخبرنا انه بداية الاصابة بالمياه البيضاء (cataract) وتصاب بالإحباط والذهول وسؤالنا للطبيب هو هل أغير النظارة أم أدوية معينة لتفادي هذا المرض؟ ويأتينا الجواب بأنه لا فائدة، فقط إجراء العملية وإزالة المياه البيضاء وزرع عدسة وهي ضرورية جدًّا وهذا ما جرى لنا وبدأنا نبحث في اختيار العدسة المزروعة ذات الخصائص المذهلة لأنني احتاج إلى نظري الدقيق للبعد والقرب وأثناء الليل والنهار وأهم من ذلك النظر للتفاصيل الدقيقة من خلال الميكروسكوب الجراح.... وهذه متطلبات مذهلة وكأنني اريد استرجاع بصري خلال مرحلة عمر الصبا، ووجدتها لك في عدسات تزرع داخل العين ولهذه خصائص مذهلة ونظر ممتاز للبعد والقرب والمتوسط البصرك يعكس أنوار الظلام وأنوار أضواء الشوارع وأنوار السيارات القادمة اثناء السياقة بالليل، ونظر القراءة للكتابات الصغيرة والملونة، وكذلك بصرك يعطي تمايز الالوان على شاشات الكمبيوتر وشاشات التلفزيون وكذلك اثناء حضور دور السينما وأهم من ذلك كله للنساء رؤية مسرح الأعراس وماذا تلبس العروس وما هي طلعة العريس يعني كل شيء... هل ذلك مستحيل أم اصبح واقعا..نعم لقد اصبح واقعًا في عام 2015 م وبسبب الاختراعات العلمية المذهلة ووجدت مرادي وزرعت تلك العدسة المذهلة في عيني بعد استئصال المياه البيضاء وهي في مراحلها الاولى وفي اليوم الثاني لم اصدق ما أراه، لقد حصلت على كل تلك المواصفات كلها وكأنك تتمتع ببصر أيام زمان أيام الصبا وذلك في اليوم الثاني من العملية استطعت ان أزاول عملي في العيادة واستخدم الميكروسكوب الجراحي وبدون احمرار لا ألم أو خربشه في الرؤيا – تجربتي الشخصية هو اقوى دليل بفوائد الاختراعات العلمية المذهلة في طب وجراحة العيون.. من اخترع ذلك؟ في العصور الغابرة كان العرب هم الرواد أما الآن الغرب هم اهل الاختراعات، نشكرهم وتمنياتي في عام 2016 ان نبدأ اللحاق بركب العلم والاختراع ولنستعيد امجاد الماضي وكلنا اماني من الله ان نصحو لها ونسير في درب العلم والاختراع والثقة، ألا من مجيب؟







كلمات دالة

aak_news