العدد : ١٥٢٠٧ - الاثنين ١١ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٤ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٠٧ - الاثنين ١١ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٤ ربيع الأول ١٤٤١هـ

عربية ودولية

بوتين يقر بأن العقوبات الغربية تؤثر بشكل «ملحوظ» على روسيا

الثلاثاء ١٢ يناير ٢٠١٦ - 03:00



برلين - (أ ف ب): اقر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مقابلة مع صحيفة المانية أمس الاثنين بان العقوبات الاقتصادية الغربية المرتبطة بالأزمة الاوكرانية تؤثر «بشكل ملحوظ» على روسيا. وقال بوتين في مقابلة طويلة اجرتها معه صحيفة بيلد الالمانية انه «بتأثيرها على الاسواق الدولية، تؤثر هذه العقوبات على روسيا بشكل ملحوظ». ورأى ان هذه العقوبات اشبه «بمسرح العبث».
وتخضع موسكو لعقوبات أمريكية واوروبية بسبب دورها في النزاع بين القوات الاوكرانية والانفصاليين الموالين لروسيا، والذي أسفر عن سقوط أكثر من تسعة آلاف قتيل منذ ابريل 2014. ومدد الاتحاد الاوروبي في نهاية ديسمبر لستة أشهر عقوباته الاقتصادية. وبررت المفوضية الاوروبية هذا القرار بعدم التطبيق الكامل لاتفاقات مينسك للسلام التي وقعتها موسكو.
وقال بوتين ان «أكبر الاضرار (للاقتصاد الروسي) ناجمة عن انخفاض اسعار الطاقة. على مستوى صادرات النفط نسجل فارقا بين العائدات والخسائر يمكننا تعويضه جزئيا» في قطاعات اخرى. واضاف «نحن نعاني من خسائر خطيرة في عائدات صادراتنا من النفط والغاز، التي نستطيع التعويض عن جزء منها من مصادر اخرى».
واستطرد «ولكن الامر بأكمله له جانب ايجابي: إذا كسبت هذا العدد الكبير من البترودولارات كما فعلنا في وقت من الاوقات، فتستطيع ان تشتري اي شيء من الخارج، وهذا يؤدي الى تباطؤ التطور في بلدك».
الا ان بوتين رأى ان الاقتصاد الروسي يستقر «شيئا فشيئا»، موضحا ان اجمالي الناتج الداخلي انخفض 3,8 بالمئة في 2015 والانتاج الصناعي 3,3 بالمئة «لكن الحصيلة التجارية ايجابية». وتابع «لأول مرة منذ سنوات نصدر كمية أكبر بكثير من السلع ذات القيمة المضافة العالية ولدينا أكثر من 300 مليار من احتياطي الذهب».
وبينما بدأت روسيا في 30 سبتمبر حملة ضربات جوية في سوريا، دعا الرئيس الروسي الدول الغربية الى التعاون بشكل أوثق مع موسكو ضد تنظيم الدولة الاسلامية. وقال «نعم، يجب ان نكون أكثر تقاربا في العالم اجمع لمكافحة الارهاب الاسلامي الذي يشكل تحديا كبيرا».
وتنفذ موسكو منذ 30 سبتمبر حملة جوية تقول انها تستهدف تنظيم الدولة الاسلامية و«مجموعات ارهابية» اخرى. وتتهمها دول الغرب ومجموعات مقاتلة باستهداف المجموعات التي يصنف بعضها بانها «معتدلة» أكثر من تركيزها على الجهاديين.
وردا على سؤال حول الازمة في اوكرانيا والتي تسبب بها ضم روسيا لشبه جزيرة القرم في 2014، قال بوتين «بالنسبة لي فان مصائر الناس هي المهمة وليس الحدود او اراضي الدولة». اضاف «بالطبع يجب على الشخص ان يطبق دائما القانون الدولي. وهذا ما حدث في القرم».
وتابع «موقف الشعب الروسي واضح جدا بشأن هذه المسألة. قال نابليون مرة ان العدالة هي ظل الله على الارض. وانا اقول لكم: إن اعادة توحيد القرم مع روسيا امر عادل»، واصفا العقوبات المفروضة على روسيا بأنها «حمقاء».




كلمات دالة

aak_news