العدد : ١٥٠٥٩ - الأحد ١٦ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ١٣ شوّال ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٥٩ - الأحد ١٦ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ١٣ شوّال ١٤٤٠هـ

نقرأ معا

لم أتلقَّ ردًّا من وزارة الإسكان منذ شهر يونيو الماضي

الأحد ١٠ يناير ٢٠١٦ - 03:00




أرفع مناشدتي إلى السادة المسؤولين في وزارة الإسكان لحل مشكلتي، حيث إنني قدمت رسالة إلى وزير الإسكان في يناير 2015 وعلق عليها الوزير في شهر فبراير 2015 وأحالها إلى قسم البحوث والدراسات بالوزارة، حيث إنني زوجة وأم لثلاثة أولاد، وأقيم مع زوجي في غرفة واحدة من بيت أهل زوجي ودورة المياه مشتركة. وبعد أن حضرت إلينا مندوبة من قسم البحوث والدراسات وأجرت دراسة، وأكدت أننا نستحق بيتا في أسرع وقت؛ لأن البيت الذي نقيم فيه حاليا لا يصلح للسكن، لكنهم اعتذروا في الوزارة لعدم وجود بيوت في الوقت الراهن، وقالوا إن علينا الانتظار لحين الانتهاء من المشاريع الإسكانية. ولصعوبة حالتنا توجهت إلى وكيل وزارة الإسكان وشرحت له مشكلتي، حيث إن طلبنا منذ 2006 فعرض علينا أن نحصل على شقة مؤقتة أو شقة تمليك، لكنني رفضت الشقة التمليك حتى لا تضيع فرصتنا في الحصول على بيت، وطلبت الحصول على شقة مؤقتة؛ لأن البيت الذي نعيش فيه غير صالح فقرر إحالة الموضوع إلى لجنة الإسكان منذ شهر يونيو 2015 وحتى اليوم لم نصل إلى نتيجة. حاولت التواصل مع عضو مجلس النواب عن المنطقة ولم أتلقَّ منه ردًّا حتى اليوم. ألتمس من مسؤولي وزارة الإسكان أن ينظروا في طلبي؛ لأنني متضررة بشدة، خاصة أن الأزمة تضاعفت بعد هطول الأمطار التي غمرت غرفتي وتسببت في انقطاع الكهرباء عنها، فأنا أعيش معاناة كبيرة أنا وأولادي وزوجي الذي لا يكفي راتبه لكي نستأجر شقة.
البيانات لدى المحرر





كلمات دالة

aak_news