العدد : ١٥٠٧٠ - الخميس ٢٧ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ شوّال ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٧٠ - الخميس ٢٧ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ شوّال ١٤٤٠هـ

نقرأ معا

ساعدوني حتى أتمكن من اسـتـخـراج «فـيـزا» لزوجـتي

الأحد ١٠ يناير ٢٠١٦ - 03:00



قدمت طلبا لحصول زوجتي على الفيزا لدخول البحرين منذ تاريخ 28/1/2015 وفقا لطلب التحاق بالزوج لدى الجوازات، ووفرت جميع المستندات المطلوبة، ثم أخبروني أن الفيزا سوف تجهز بعد شهر وأستطيع أن أحضر زوجتي. وبعد شهر عندما ذهبت إلى الجوازات، أخبروني أن المعاملة لم تجهز، وطلبوا مني المراجعة بعد أسبوع، ولما ذهبت مرة أخرى لم يعطوني أي جواب، لأن المعاملة غير جاهزة. فسألت الموظف إذا كان هناك أي مشكلة. فرد عليَّ بأن: معاملتي سليمة، فقط سوف نطبع لك الفيزا، وسوف نقوم بالاتصال بك فورا، فقط أمهلنا يومين. ولم يرد أي اتصال من الجوازات. وعندما ذهبت للمراجعة أخبرني الموظف أن المعاملة موقوفة لسبب قضية موجودة في المحكمة عليَّ، فطلبوا شهادة حسن سير وسلوك، ولما أخبرتهم: لماذا كل هذا الفترة الطويلة جدا لتخبروني بإحضار حسن سيرة؟ رد عليَّ الموظف: «هذه إجراءات الدولة»، فقلت له: «على رأسي قانون الدولة، ولكن لسوء الحظ لا أستطيع إخراج حسن السيرة إلا بعد انتهاء المدة المحددة من المحكمة ألا وهي سنة واحدة». قمت بإخبار المحكمة عن ظروفي الخاصة ألا وهي أن زوجتي حامل وهي في الهند، وعلى وشك أن تضع وأخبرتهم أن قضيتي ليست كبيرة، وإنما هي سوء تفاهم مع الشركة فحكم عليَّ بخيانة الأمانة، وهي شهر وقد نفذت الحكم، فطلبت من باب الإنسانية مساعدتي، فأنا ابن هذا الوطن الغالي، فرفضوا مساعدتي وأخبروني أن هذا هو القانون. ذهبت إلى جميع الوزارات من ضمنها الخارجية ولم أحصل على أي مساعدة، وبعد فترة بسيطة وضعت زوجتي، وأنجبت لي ابنا فقمت بالذهاب إلى زوجتي في الهند؛ لكي أكون بجانبها، فجلست هناك فترة طويلة، فخسرت كثيرا من المال للمستشفيات والسكن، فلم أستطع المواصلة هناك لقلة المال، وأيضا لدي زوجة أخرى بحرينية، ولدي منها ثلاثة أطفال، ولما يئست من جميع محاولاتي بإقناع الجوازات أو المحكمة أو الخارجية، لجأت إلى الجريدة لتوصل رسالتي إلى جلالة الملك المفدى وإلى سمو رئيس الوزراء وسمو ولي العهد ومدير الجوازات؛ لأنني كلي أمل بهم؛ فهم لا يخذلون المواطن أبدا. راجيا أن تصل رسالتي إلى الذين أثق بهم من بعد الله، وأعرف أنهم لن يردوني خائبا؛ لأنهم أهل الجود والكرم.
البيانات لدى المحرر






كلمات دالة

aak_news