العدد : ١٥١٨٢ - الخميس ١٧ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٢ - الخميس ١٧ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ صفر ١٤٤١هـ

الرياضة

دورة الدراسات المتقدمة لمدربي كرة اليد تدخل يومها الثاني

كتب: محمد المعتوق - تصوير: جوزيف

السبت ٠٩ يناير ٢٠١٦ - 03:00




دخلت دورة الدراسات المتقدمة لكرة اليد للمدربين التي تستضيفها مملكة البحرين يومها الثاني بقيادة المحاضر الدولي الهولندي تون ومساعده المحاضر الدولي نبيل طه وسط حضور كثيف من المدربين الوطنيين والعرب تجاوز (62) مدربا يحملون الحماسة في استثمار الوقت والفترة الزمنية للدراسات التي بدأت في السابع من الشهر الحالي وتستمر حتى الحادي عشر من الشهر ذاته حيث تجرى المحاضرات النظرية المتقدمة في قاعة المحاضرات بنادي بأم الحصم فيما تأخذ صالة اتحاد اليد الجانب العملي. وركزت المحاضرات في اليوم الأول على المحاضرات النظرية والتعريف بالحضور وفي اليوم التالي خصصت الدورة الفترة الصباحية للجانب النظري والتركيز على الجوانب التكتيكية ومسؤوليات اللاعبين والمدربين وفي الفترة المسائية جاءت الحصة العملية بالتحولات الهجومية (3/3) والدفاعات المضادة وركز المحاضر على إعطاء اللاعبين الفرصة في اكتشاف النفس واختيار اللاعبين أنفسهم للطرق التي يمكن من خلالها الوصول إلى المرمى بنجاح في أقصر مدة قبل إعطاء التعليمات للاعبين والمطالبة بالتنفيذ بهدف الحصول على المتعة في إيجاد الحلول ووعد المدرب الهولندي تون بحصص قادمة تعطي اللاعبين المزيد من الاستقلالية في إيجاد الحلول والعمل على الاستفادة من وجود حارس المرمى في تشكيل الزيادة العددية.
وأضاف تون بان: السنوات العشر الأخيرة أوضحت أن الزيادة العددية للمدافعين غالبا ما تنجح في إفشال الهجوم ما يتطلب الاستعانة بلاعب بديل عن الحارس للحصول على الزيادة العددية أو التكافؤ بين الهجوم والدفاع.
ولفت المحاضر تون إلى أن هناك تعديلات على القانون منتظرة بخصوص اللعب السلبي ما يتطلب منا إدخال تعديلات تكتيكية في الجانب الهجومي والتي تصب في الإسراع من وتيرة اللعب وأكّد المحاضر أن التدريبات هذه ليست مقتصرة على اللاعبين الكبار بل تمتد إلى اللاعبين الصغار وأضاف تون: من المنطق ان نفهم فلسفة كرة اليد.
وتضمنت الحصة العملية يوم أمس في الفترة المسائية التحركات الهجومية واستغلال المساحات وتغيير مراكز اللاعبين وعليهم معرفة كيفية استغلال المساحات بشكل إيجابي.
وكان خليل مدن مدرب الصغار بنادي الدير قد أشاد بالدورة وأضاف: نحن بحاجة إلى أفكار من شأنها تطوير اللعبة وهذا ما تسعى الدورة إلى تحقيقه وأضاف: الأيام القادمة سوف تشهد الكثير من التفاصيل عن عقلية المدرب الهولندي ومساعده نبيل طه، حيث يتبنى المدرب النظرية التي تسمح للاعب بإيجاد الحلول والابتعاد كثيرا عن وضع اللاعب في قالب معين تقيد عليه حركاته وتضعف من قدرته على الابتكار.






كلمات دالة

aak_news