العدد : ١٥٢٣٦ - الثلاثاء ١٠ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٣ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٣٦ - الثلاثاء ١٠ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٣ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

لدى افتتاحه معرضًا متخصصًا في مستلزمات المنزل الحديث
خالد بن عبدالله: فكرة تشييد مدينة للمعارض في الصخير لا تزال أولوية

الجمعة ٠٨ يناير ٢٠١٦ - 03:00



أكّد الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء أن الرؤية الحكومية الاستشرافية لتنويع مصادر الدخل تقوم في أحد جوانبها على تشجيع القطاع الخاص على تنظيم المعارض التي تقدم إسهامات وعوائد مباشرة على الناتج المحلي الإجمالي.
وقال لدى افتتاحه صباح أمس معرض البحرين الدولي للمنزل الحديث الذي تنظمه مؤسسة فيرست تارغت بمركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات بحضور عدد من الوزراء وأعضاء مجلس النواب وكبار المسؤولين والمدعوين «لقد أصبحت المعارض المتخصصة سمة تميز دول العالم حتى اقترن اسم بعض الدول باسم المعارض التي اشتهرت باستضافتها دوريًّا».
وأوضح الشيخ خالد أننا في مملكة البحرين نتطلع إلى أن نقبل على مرحلة تتسم بمزيد من التنظيم الإداري والتخطيط الاستراتيجي من حيث استضافة وتنظيم المعارض ولا سيما مع تفضُّل حضرة صاحب الجلالة العاهل المفدى بإصدار المرسوم (76) بتنظيم هيئة البحرين للسياحة والمعارض، وما سيعقب هذه الخطوة من اعتماد مجلس الوزراء لمجلس إدارة هذه الهيئة قريبًا والذي روعي فيه الحرص على إشراك ممثلين عن القطاعين الحكومي والخاص من الجهات ذات العلاقة بمجالات السفر والسياحة والسفر، لتزاول الهيئة أعمالها مباشرة وفقًا للمهام الموكلة إليها والمنصوص عليها بموجب أحكام المرسوم بقانون رقم (31) لسنة 2015 والتي من بينها تنظيم المؤتمرات والمعارض التجارية وجذب وتشجيع عقد المؤتمرات الدولية والإقليمية والمحلية.
وأوضح نائب رئيس مجلس الوزراء أن فكرة تشييد مدينة للمعارض، والمقرر إقامتها جنوبًا بالقرب من حلبة البحرين الدولية في منطقة الصخير، لا تزال تشكل أولوية من أولويات المرحلة القادمة؛ للإيمان التام بأهمية تطوير ودعم هذه الصناعة، مستدركًا بالإشارة إلى أن الجهات الحكومية المعنية لا تزال تعكف على وضع التصورات اللازمة لإنشاء هذه المدينة وسبل تمويلها وآلية تشغيلها.
ولدى تفضله بقص الشريط إيذانًا بالافتتاح الرسمي لمعرض البحرين الدولي للمنزل الحديث، أشاد الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة بالمستوى المتقدم الذي ظهر به المعرض، الذي استطاع في نسخته الثانية هذا العام أن يجمع المستلزمات المنزلية تحت مظلة واحدة تميزت بالتنوع من حيث دول المنشأ وجودة المعروضات، مثنيًا في الوقت نفسه على جهود القائمين على مؤسسة فيرست تارغت في تنظيم هذه الفعالية والإعداد لها بما يليق بسمعة ومكانة مملكة البحرين في استضافة المعارض.
ويشارك في معرض البحرين الدولي للمنزل الحديث –الذي يفتح أبوابه أمام الجمهور حتى التاسع من يناير الجاري– أكثر من 70 عارضًا ومشاركًا من مختلف الدول، الذين يقدمون جميعهم خيارات واسعة للمستهلكين –وعلى نطاق واسع من مركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات– من منتوجات الأثاث والديكور والتصميم الداخلي.




كلمات دالة

aak_news