العدد : ١٥١٨٩ - الخميس ٢٤ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٥ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٩ - الخميس ٢٤ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٥ صفر ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

أسواق الخليج تتراجع مع انخفاض أسعار النفط والأسهم عالميا

الجمعة ٠٨ يناير ٢٠١٦ - 03:00



تراجعت أسواق المال الخليجية بشكل حاد الخميس مع انخفاض أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها منذ 11 عاما، وتراجع الأسهم في الصين.
وساهمت المؤشرات الاقتصادية السلبية والتوترات الإقليمية الناتجة عن الأزمة الحادة بين السعودية وإيران على خلفية إعدام الشيخ نمر النمر، في زعزعة ثقة المستثمرين الذين أقبلوا على بيع الأسهم.
وأنهت الأسواق المالية السبع في دول الخليج التداولات الخميس على تراجع، لا سيما البورصة السعودية، وهي الأكبر في المنطقة.
وقال محمد زيدان، رئيس استراتيجيات الأسواق في شركة أوربكس للوساطة المالية في الكويت: «إن عوامل سلبية عدة ساهمت في خفض ثقة المستثمرين في الأسواق الخليجية، ما دفعهم إلى التخلي عن الأسهم».
وأوضح أن «أسعار النفط واصلت الانخفاض من دون أفق (لتوقف ذلك). المخاوف الاقتصادية في الصين تبدو أنها أعمق مما كان يعتقد، والأزمة السعودية الإيرانية زادت الطين بلة».
وفقدت سوق تداول في الرياض 4.5 بالمئة لتنهي التداولات عند 6225 واثنين وعشرين بالمئة من النقطة، ادنى مستوى لها منذ ثلاثة اعوام.
وتراجعت كل القطاعات المدرجة في السوق، وابرزها القطاع المصرفي الذي فقد 4.6 بالمئة، وقطاع البتروكيميائيات الذي خسر 3.3 بالمئة.
أما سوق دبي فخسرت 3.4 بالمئة، لتتراجع إلى ما دون الثلاثة آلاف نقطة للمرة الأولى هذه السنة. وخسر سهم شركة «إعمار» العقارية 5.4 بالمئة من سعره.
وفقدت سوق أبوظبي 3.2 بالمئة، لتنهي اليوم عند مستوى 4135 نقطة.
وفقدت سوق الدوحة ثلاثة بالمئة لتتراجع دون 9800 نقطة، ومثلا الكويت التي فقدت 1.6 بالمئة وبلغت التداولات مستويات لم تبلغها منذ 11 عاما. إلى جانب ذلك، فقدت سوق عمان 0.5 بالمئة، والبحرين 0.7 بالمئة. وكانت الأسواق المالية الخليجية أنهت عام 2015 على تراجع، مدفوعة بتراجع كبير في سوق المال السعودية جراء انخفاض أسعار النفط.
وواصل برميل النفط تراجعه عالميا الخميس، ليقارب سعره 33 دولارا، وهو الأدنى منذ عام 2004، علما أن سعر البرميل تراجع بزهاء ستين بالمئة منذ منتصف عام 2014.
ويأتي التراجع الجديد في أسواق الأسهم الخليجية على خلفية أزمة حادة تشهدها المنطقة بعد إعلان المملكة العربية السعودية الأحد قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران ردا على تعرض سفارتها في إيران وقنصليتها في مشهد (شمال شرق إيران) لاعتداءات من محتجين على إعدام الرياض رجل الدين السعودي الشيعي نمر النمر، من ضمن 47 مدانا بالإرهاب.
وحذت دول خليجية حذو السعودية في اتخاذ خطوات دبلوماسية بحق إيران، إذ قطعت البحرين العلاقات، واستدعت قطر والكويت سفيريهما، واستدعت الإمارات سفيرها وخفضت التمثيل الدبلوماسي المتبادل.



كلمات دالة

aak_news