العدد : ١٥١٨٢ - الخميس ١٧ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٢ - الخميس ١٧ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ صفر ١٤٤١هـ

بريد القراء

نداء عاجل.. حصول زوجتي على الجنسية ينقذنا من الجوع

الاثنين ٠٤ يناير ٢٠١٦ - 03:00



أرفع إلى مقام صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر مقالي هذا، راجيا من الله تعالى ثم من سموكم النظر العاجل في مشكلتي الكبيرة التي تكرر نشرها في الصحف المحلية منذ وقت طويل، أنا مواطن بحريني عمري 43 سنة، لدي 6 أطفال، 4 منهم يعيشون مع أمهم المطلقة، ونعيش أنا وزوجتي العربية وأبناؤنا في شقة إسكان. حيث لدينا طفلان: الكبير عمره عشر سنوات، وهم يحملون الجنسية البحرينية، وعلاقتنا مستقرة للغاية والحمد لله، كما أننا وزوجتي من أهل السنة والجماعة والحمد لله.
سيدي سمو الأمير رئيس الوزراء الموقر...
أنا من التجار الذين تضرروا وأفلسوا بسبب أحداث البحرين عام 2011، وحصلت على حكم الإفلاس من المحكمة المدنية في عام 2012 ومنذ ذلك الحين وأنا عاطل من العمل، ومنذ أربع سنوات تنهال علي القضايا الجنائية والمدنية بسبب الديون التي كانت علي قبل 2011 حتى اسودت صحيفتي في إدارة التحقيقات الجنائية أي من المستحيل أن توافق أي جهة عمل على توظيفي، مع أنني جامعي حاصل على دبلوم في الهندسة من جامعة البحرين، ولكن مستواي المادي تحت خط الفقر لا أملك أي شيء أو أي مدخول إلا بدل غلاء المعيشة وهو مائة دينار فقط، حتى شروط راتب بدل التعطل لا تنطبق علي لأنني كنت مستقيلا من وظيفة في بداية حياتي.
سيدي سمو الأمير رئيس الوزراء الموقر...
إنني مطالب شهريا بنفقة عيالي الأربعة، وإنني مطالب بدفع فاتورة الكهرباء والماء الشهرية والتي وصلت إلى 1600 دينار، وإنني مطالب بأن أدفع أقساط شقة الإسكان المتخلفة والحالية، وإنني مطالب بدفع أقساط السيارة، وإنني مطالب بدفع مصاريف الدراسة لعيالي وكسوتهم غير المصروف اليومي. و. و. وإلخ من أين سأدفع كل هذه النفقات وأنا لا أجد قوت يومي أنا وعيالي؟
فكان أملنا الوحيد أن تحصل زوجتي على شرف الجنسية البحرينية لكي تعمل براتب جيد لكي نعتاش من راتبها، في أي وزارة أو شركة أو مستشفى وبالفعل فقد حصلت زوجتي على وظيفة في مستشفى حكومي ولكن من شروط الوظيفة أن تكون بحرينية.
ولكن للأسف الشديد فقد مضى الآن على زواجنا ودخولها إلى البحرين أكثر من 11 سنة وقد مضى على مقابلة الجنسية للأمن والمتابعة أكثر من سنتين ونصف السنة ونحن بانتظار الأمر من معالي وزير الداخلية حفظه الله تعالى لتنفيذ الأمر لمنح الجنسية لزوجتي.
وبعد عدة مراجعات لإدارة الجنسية قالوا لنا إنهم رفعوا طلب الجنسية منذ سنتين إلى مكتب معالي وزير الداخلية حفظه الله تعالى وتارة يقولون رفعنا طلب الجنسية إلى الديوان الملكي وعليكم بالانتظار سنوات عديدة لا يعلم عددها إلى الله سبحانه وتعالى، إنني لا أعلم مصير الطلب أهو موقوف عندهم أم حقا مرفوع إلى الجهات العليا كما يقولون.
فنحن الآن بين مصيبتين، المصيبة الأولى دخولي السجن بسبب كثرة القضايا الجنائية (شيكات من دون رصيد) والقضايا المدنية وبسبب عدم دفعي أتعاب المحامي. والذي سينتج عنه ضياع وجوع أسرتي بسبب عدم وجود دخل شهري.
والمصيبة الثانية إن لم تحدث المصيبة الأولى أن أكون شحاتا في الطرقات أو عند الإشارات الضوئية أو عند أبواب المساجد والجوع والتشتت والضياع ومشاكل لا نهاية لها.
فلذلك كله فإنني أناشدكم يا سيدي سمو الأمير رئيس الوزراء أن تصدروا أمركم الكريم لإصدار وتنفيذ منح الجنسية البحرينية لزوجتي.
وفي الختام فإني أدعو الله سبحانه لكم أن يديم عليكم الصحة والعافية وأن يحفظكم ويحفظ مملكتنا الغالية من كيد الكائدين وحقد الحاقدين وأن يحفظكم ويحفظها من كل مكروه إنه سميع مجيب.
رائد أحمد حسين خنجي





كلمات دالة

aak_news