العدد : ١٥٢١٠ - الخميس ١٤ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٠ - الخميس ١٤ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ربيع الأول ١٤٤١هـ

بريد القراء

لــم تــزل الـدنــيــا بــخــيـر بــشـخــوصـهــا الـصـالـحـين

الجمعة ٠١ يناير ٢٠١٦ - 03:00



في الماضي القريب رغم صعوبة الحياة المعيشية آنذاك فإن غالبية الناس كانوا يتصفون بالبساطة والعفوية، وكانوا على فطرتهم وسجيتهم، ولم يكونوا قانعين بما قسمه الله لهم فحسب بل برز منهم من يبدي استعداده لتقديم العون والمساعدة حسب إمكانياتهم البسيطة المتواضعة لمن يقبل على الزواج، أو البناء، او شراء منزل الخ.
ومن المؤسف القول بانه مع مرور الزمن والتحسن الملموس الذي طرأ على الظروف الاجتماعية والمعيشية إلا أن أخلاقيات الناس وقيمهم شهدت تراجعا مخيفا، ومع هذا فإن الدنيا لم تزل بخير بفضل الصالحين من عباده الذين يخشونه ويعرفونه حق المعرفة، ويعملون ما أمكنهم حسب منهجه وأوامره ونواهيه.
والله وتالله لن أبالغ لو قلت أن الأخ عبد الله زين العابدين الذي لديه مكتب لممارسة مهنة الاتجار بالأسهم في بورصة البحرين من الأوفياء الذين لا يؤدون مهمتهم تجاه خلق الله بأمانة وإخلاص فحسب، بل من الموالين المخلصين لمليك وحكومة هذا الوطن وأهله، سائلا المولى ان يزيدنا أمثال هذه النماذج الطيبة من الرجال الذين عمر الله قلوبهم لما فيه الخير والصلاح.
وبمناسبة العيد الوطني المجيد لمملكة البحرين والذكرى السادسة عشرة لتولي جلالة الملك حمد مقاليد الحكم أتقدم باسم آيات التهاني والتبريكات الى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آلِ خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وإلى حكومته الرشيدة بقيادة عضيده صاحب السمو الملكي الامير خليفة بن سلمان آلِ خليفة، وإلى ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء حفظهما الله، وإلى حكومة وشعب البحرين الوفي، راجيا من الله ان يمن علينا بمزيد من الأمن والأمان والازدهار. مختتما مقالي: لم تزل الدنيا بخير بشخوصها الصالحين.
أحمد محمد الانصاري





كلمات دالة

aak_news