العدد : ١٤٢٦٤ - الأربعاء ١٢ أبريل ٢٠١٧ م، الموافق ١٥ رجب ١٤٣٨ هـ

العدد : ١٤٢٦٤ - الأربعاء ١٢ أبريل ٢٠١٧ م، الموافق ١٥ رجب ١٤٣٨ هـ

الرأي الثالث

المقيمون والجاليات.. السودانيون نموذجا

محميد المحميد



إشادة صاحب الجلالة الملك المفدى بدور وجهود المقيمين في مملكة البحرين جاءت في وقتها ومكانها المناسب، لأسباب كثيرة وعديدة، ولوضع خط واضح لكل من اختلطت عليه الأمور والأوراق عند مناقشة قضايا ومواضيع محلية، فكل من أقام على أرض البحرين، كما قال الملك المفدى، نكن لهم كل المحبة والتقدير لدورهم الفعال في بناء البحرين وتقدمها، والذين هم يشكلون جزءاً مهماً من المجتمع البحريني وأسهموا مع إخوانهم المواطنين في تقدم وتعزيز المسيرة المباركة التي تشهدها مملكة البحرين في كافة المجالات، مقدراً جلالته المواقف الأصيلة تجاه البحرين وحرصهم الدائم على تعزيز مكانتها على كافة المستويات والأصعدة.
هذه الرسالة الملكية السامية، الواضحة والثابتة والراسخة، يجب أن تكون حاضرة لدى الجميع على الدوام، وكل الإخوة المقيمين لديهم مواقف طيبة ومشرفة مع البحرين، وحتى دولهم لديها مواقف إيجابية داعمة للبحرين، وبالتالي يجب أن يكون ميزان التعامل مع المقيمين بكل احترام وتقدير، وبما جبل عليه أهل البحرين، وما تميز به الوطن من مبادئ التسامح والتعايش.
الإخوة السودانيون -مثلا- لديهم مواقف طيبة ومشرفة، ولهم طبائع كريمة وحسنة، وفيهم كفاءات وطاقات وخبرات على المستوى الدولي، وقد تميزوا في عطائهم وإسهاماتهم في مملكة البحرين، ونادرا ما شهدنا قضية معينة أو ظاهرة ما تسبب بها المقيمون السودانيون في البحرين.
هذا الأمر يجرنا الى الحديث عن طبيعة العلاقات المتميزة بين مملكة البحرين وجمهورية السودان، ولعله من حسن الطالع أن تزامن زيارة فخامة الرئيس السوداني للبحرين -كما أعلنت وكالات الإعلام- مع زيارة وفد برلماني للخرطوم، لتؤكد أن جسر التواصل مستمر وفاعل بين المنامة والخرطوم.
يكفي أن يعلم المواطن البحريني أن جمهورية السودان الشقيقة بادرت بتخصيص أراض زراعية لمملكة البحرين تقدر بمائة ألف فدان (420 كيلومترا) بالولاية الشمالية (مشروع خيرات البحرين) لمدة 99 سنة معفية من الرسوم، بما في ذلك الرسوم الجمركية وفق قانون الاستثمار السوداني لعام 2013، بالإضافة الى إعفاء ضريبي لمدة خمس سنوات قابلة للتمديد بقرار من فخامة رئيس الجمهورية.
وللقارئ الكريم أن يتخيل ضخامة وكبر حجم تلك الأرض الزراعية والمميزات والعوائد التي ستنتفع بها مملكة البحرين، وقد تم في الشهر الماضي الانتهاء من دراسة الجدوى والتخطيط، ونأمل أن تتسارع الخطى في العمل والانجاز والانتاج، وصولا الى الاكتفاء الغذائي في ظل التحديات الاقتصادية، وهذه تجربة فريدة نجحت فيها العديد من الدول الخليجية مع السودان، ونتمنى التوفيق والنجاح لمملكة البحرين.
وللعلم فإن بنك أم درمان الوطني بجمهورية السودان فاز بلقلب أفضل راع وداعم للأسر المنتجة لجائزة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة حضرة صاحب الجلالة ملك البلاد المفدى، رئيسة المجلس الأعلى للمرأة لتشجيع الاسر المنتجة، التي أقامتها مملكة البحرين بتاريخ 2 مارس 2017م.
ولا يمكن أن ننسى للسودان مواقفها الداعمة لمملكة البحرين في كل القضايا والمستجدات، تماما كما أعلنت السودان قطع العلاقات مع إيران بسبب تدخلاتها في الشؤون العربية ومحاولة تسييس فريضة الحج، وغيرها من المواقف السودانية المشرفة.
فكل الشكر للسودان.. وكل المحبة والتقدير للمقيمين السودانيين خصوصا.



aak_news