العدد : ١٣٥٦٠ - السبت ٩ مايو ٢٠١٥ م، الموافق ٢٠ رجب ١٤٣٦ هـ

العدد : ١٣٥٦٠ - السبت ٩ مايو ٢٠١٥ م، الموافق ٢٠ رجب ١٤٣٦ هـ

أخبار البحرين

الشيخ جلال الشرقي خطيب جامع كانو وبيان توضيحي لخطبته ليوم 24 إبريل الماضي



قال الشيخ جلال الشرقي خطيب جامع كانو بمدينة حمد في بيان توضيحي لما جاء في خطبته بعنوان «الطابور الخامس» من خلال خطبة الجمعة يوم 24 إبريل الماضي:
بلغني أن هناك استياء من بعض الإخوة من الطائفة الشيعية بسبب ما جاء في الخطبة الثانية بتاريخ 24 إبريل حول «الطابور الخامس».
ولا أخفي عليكم استغرابي الشديد من ذلك، فالخطبة كانت تتحدث عن الطوابير الخامسة في البحرين وبقية دول الخليج العربي، ولا أعلم من الذي قرر بخُبث الربط بين الطابور الخامس وبين الطائفة الشيعية في البحرين وبقية دولنا الخليجية.
منذ 2011 وما قبلها والبحرين تعيش إرهاصات التدخلات الإيرانية المفضوحة والمكشوفة، والحديث عن «الطابور الخامس» يشمل من يناصر إيران ومشروعها الصفوي أيا كان، من أي دين أو مذهب أو عقيدة فكرية وسياسية، وهذا ما تابعناه ليس في البحرين فحسب، ولكن حتى في العراق وسوريا وأخيرا اليمن.
البعض يطالبنا بالاعتذار، وأنا أقول كيف لي أن أعتذر عن تهمة يفترض أن توجه لتلك الطوابير ومن يحميها ويدعمها.
نحن نخطب منذ عشرات السنين في مدينة حمد، ولم يكن منبرنا سوى منبر للمّ الشمل الوطني وتقديم الدعوة والموعظة الحسنة، ومن الطبيعي لهذا المنبر كغيره من المنابر، أن يناصر القرار السيادي لدولنا الخليجية في عاصفة الحزم، وهذا أمر يفترض أن نشكر عليه لا أن نتوقف عن الخطابة بسبب تحريض من في قلبه مرض.
في الختام أكرر شكري وتقديري لمن سمع الخطبة بنفسه ليتحقق بأن تلك التهم كيدية وتحريضية ويراد لها تكميم أفواه المخالفين ومن لديه آراء مختلفة عن دعم الأجندة الإيرانية في دولنا.
حفظ الله البحرين وخليجينا العربي وقياداته من كل سوء ومكروه.





aak_news