العدد : ١٣٣٢١ - الجمعة ١٢ سبتمبر ٢٠١٤ م، الموافق ١٧ ذو القعدة ١٤٣٥ هـ

العدد : ١٣٣٢١ - الجمعة ١٢ سبتمبر ٢٠١٤ م، الموافق ١٧ ذو القعدة ١٤٣٥ هـ

أخبار البحرين

مالينوسكي يجتمع مع عضو الوفاق مطر مطر في واشنطن
مطر: المعارضة ترحب بالمشاركة في الانتخابات القادمة



كشفت مصادر خاصة لـ «أخبار الخليج» أن مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشئون الديمقراطية وحقوق الإنسان والعمل توماس مالينوسكي، سيقوم خلال الأسبوعين القادمين بزيارة لمملكة البحرين مرة أخرى بعد أن اعتبرته البحرين شخصا غير مرغوب فيه في شهر يوليو الماضي، لتدخله في الشئون الداخلية للمملكة، وقيامه بعقد اجتماعات مع طرف من دون أطراف أخرى، بما يبين سياسة التفرقة بين قطاعات المجتمع البحريني.
وذكرت المصادر أن هذه الزيارة تأتي بعد ترتيبات واتصالات أجرتها الإدارة الأمريكية مع السلطات في البحرين بهدف عودة مالينوسكي إلى المملكة مجددا.
وأكدت المصادر أنه بعد تفاهم السلطات الأمريكية والبحرينية على هذه الزيارة، اجتمع توماس مالينوسكي في واشنطن مع عضو جمعية الوفاق البحرينية الشيعية المعارضة مطر مطر، للتنسيق للزيارة المرتقبة ومناقشة كيفية دعم المعارضة البحرينية، مشيرة إلى أن اجتماع المسئول الأمريكي مع عضو المعارضة البحرينية مطر مطر تركز على نقطتين رئيسيتين هما الحوار والانتخابات.
وقد أعطى مالينوسكي وعدا لجمعية الوفاق ومن معها بدعم مطالبهم، في حال إعلان مشاركتهم في الانتخابات البرلمانية المقبلة، مؤكدا دعم بلاده للتوصل إلى حل متوازن يحقق المصالحة في البحرين، في المقابل أبدى الوفاقي مطر مطر ترحيبه بمطلب مالينوسكي معربا عن استعداد المعارضة البحرينية للمشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة، مشيرا إلى أنها بدأت في إجراء الترتيبات الخاصة بذلك.
وأوضحت المصادر أن اجتماع مالينوسكي مع المعارض الشيعي البحريني مطر مطر يكشف حقيقة العلاقات التي تربط بين بعض المسئولين الأمريكيين والجمعيات البحرينية الشيعية بهدف تمكينها من الوصول إلى السلطة، علما أن هذه الجمعيات يصفها البعض بالراديكالية الطائفية، كونها ترتبط ارتباطا وثيقا بمنظمة «حزب الله» اللبنانية وبعض الجماعات الشيعية في العراق، بالإضافة إلى تأييدها لنظام بشار الأسد السوري. واستنكر المصدر الانحياز الأمريكي الفاضح إلى جانب الجماعات الداعمة للعنف والإرهاب، في موقف يتناقض مع قيامها مؤخرا بتشكيل تحالف دولي بهدف القضاء على الإرهاب في المنطقة، الأمر الذي يؤكد ازدواجية المواقف الأمريكية والإصرار على سياسة الكيل بمكيالين تحقيقا للمصالح الأمريكية، التي غالبا ما تأتي على حساب من تسميهم حلفاءها الاستراتيجيين في المنطقة بحسب زعمها.





aak_news