العدد : ١٣٢٣١ - السبت ١٤ يونيو ٢٠١٤ م، الموافق ١٦ شعبان ١٤٣٥ هـ

العدد : ١٣٢٣١ - السبت ١٤ يونيو ٢٠١٤ م، الموافق ١٦ شعبان ١٤٣٥ هـ

أخبار البحرين

الشيخ السعيدي يطالب العرب بدعم الشعب العراقي في مواجهة إيران



بارك فضيلة الدكتور الشيخ جاسم السعيدي خطيب جامع سبيكة النصف بمدينة عيسى الثورة العراقية على الظلم والاستبداد والإجرام الذي طغى واستشرى بالمسلمين في أرض العراق، مؤكدا أن هذا الشعب المسلم عانى من الإجرام أبشعه طيلة الفترة الماضية والتي نتمنى أن تكون درسا للعراقيين ولكل المسلمين يعلموا منه أنه متى تركت الشريعة وابتعد المسلمون عن دينهم فإنهم في خسارة وبوار، ومتى عادوا إلى ربهم وعملوا بشريعتهم، فإن نصر الله قادم لا محالة وثقوا تمام الثقة بأن دين الله منصور، منصور بعز عزيز أو ذل ذليل طال الزمان أو قصر واعلموا أن لا قائمة للصفوية ستقوم، وإنما هي أزمنة وفترات يتمكنون فيها تمحيصا للمؤمنين كما حصل مع أنبياء الله الذين هجروا من بلادهم ثم عادوا إليها منصورين، وإما أن يكون تمكين الأعداء منا عقابا من الله لمن خالف شرعه حتى يعودوا إليه ويلتزموا بالقول الثابت قولا وعملا، وأوضح فضيلته أن الإعلام العربي بأنواعه قد قصر بشكل كبير في نقل معاناة الشعب العراقي الشقيق الذي يعاني من أبشع جرائم القتل والاغتصاب والتعذيب بطرق لم تعرف لها البشرية مثيل من قبل ، محذرا فضيلته من الدول العربية سماع التحذيرات الصفوية من خطر الشعب العراقي وثورته على دول المنطقة، مؤكدا أن الخطر الحقيقي هو المشروع الصفوي وأذرعه الممتدة في دول الخليج كافة والدول العربية كذلك، داعيا فضيلته إلى دعم الشعب العراقي في ثورته التي تواجه بالدعم الإيراني اللا محدود للنظام الصفوي في العراق عبر المليشيات والعصابات المسلحة والفتاوى الصفوية المشجعة للعوام بدعم ونصرة جيش النظام الصفوي ضد الشعب العراقي.
وتابع فضيتله «من على هذا المنبر قلت وما زلت أقول إن المسلمين بإذن الله للعراق فاتحون ولسوريا محررون ولإيران ورجسها ومجوسها مطهرون وستعود هذه البقاع بلادا إسلامية على عقيدة المسلمين الصحيحة وسينتصر الإسلام بعز عزيز أو ذل ذليل طال الزمان أم قصر، زاد الظلم على اخواننا في العراق، تصفية طائفية بالجملة، وانتهاكات للحرمات والأعراض بالمئات، وإجرام لم يسلم منه الشيخ ولا الصغير سجله التاريخ في صحفات الإبادة البشرية، وأبشع أنواع التعذيب والقتل مورست بحق أبناء هذا البلد المسلم على يد المجوس الصفويين وعملائهم، ومع ذلك الإعلام العربي الفاشل لم ينقل الحقيقة كاملة ولم يوضح الصورة الواقعة، فالذي حصل في العراق لم يكن يسيرا وهو كبير على المؤمنين الذين تجرعوا المرارة ولم يكن لهم حيلة إلا الدعاء.




aak_news