الرئيسية الرجوع
(العودة للعدد الأخير)

أخبار البحرين

لجنة مستقلة للتحقيق في وفاة شاب السلمانية

كتبت: فاطمة علي


أكد الرئيس التنفيذي للهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية الدكتور بهاء الدين عبدالحميد فتيحة في تصريح خاص لـ«أخبار الخليج» استقلالية لجنة التحقيق التي تحقق في أسباب وفاة شاب بحريني وافته المنية بمجمع السلمانية الطبي مؤخرا أثناء تلقيه العلاج، حيث حرص على عدم تمثيل وزارة الصحة في تشكيلتها.
وقال إن النتائج النهائية للتحقيق ستعلن في نهاية الأسبوع القادم وسيتم تحديد وقوع الخطأ الطبي من عدمه، مشيرا إلى أن التحقيق بدأ فور تقدم والد الشاب ببلاغ للهيئة، مؤكدا أن عمل اللجنة يشمل البحث والتحري في جميع النواحي والمسببات التي أدت إلى الوفاة، ومنها الإجراءات الإدارية والفنية والممارسة الطبية وكل ما يتعلق بالتدخل العلاجي.
(التفاصيل )
ذكر الرئيس التنفيذي للهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية الدكتور بهاء الدين عبدالحميد فتيحة في تصريح خاص لـ«أخبار الخليج» أن لجنة التحقيق المستقلة التي شكلت على ضوء وفاة الشاب «علي عباس» 19 عاما والذي وافته المنية أثناء الفحص بعيادة الأنف والحنجرة في السلمانية ستنتهي من أعمالها بعد أسبوعين من اليوم وستعلن نتائجها مع نهاية الأسبوع القادم.
وقال الدكتور بهاء إن الهيئة بدأت التحقيق مباشرة بعد تقدم والد المتوفي ببلاغ والذي صادف يوم الخميس الموافق 19 من الشهر الجاري، مؤكدا أن لجنة التحقيق مستقلة 100% ولا تضم أي عنصر طبي ينتمي إلى وزارة الصحة أو يعمل بالسلمانية حفاظا على مبدأ الاستقلالية والشفافية، مشيرا إلى أن عمل اللجنة يشمل البحث والتحري في جميع النواحي ومنها الإدارية والفنية والممارسة الطبية وكل ما يتعلق بالتدخل العلاجي.
يذكر أن وزارة الصحة أعلنت في وقت سابق وفاة شاب يبلغ 19 عاما في 15 من سبتمبر الجاري أثناء التشخيص في مجمع السلمانية الطبي حيث وجه الوزير الشهابي إلى تشكيل لجنة تحقيق في ملابسات الوفاة، مشيرة إلى أن الشاب أدخل السلمانية بعد تحويله من إحدى المراكز الصحية بسبب تضخم كبير في الغدة الدرقية، إلا أن حالته الصحية تدهورت بعيادة الأنف والأذن والحنجرة أثناء فحص الحبال الصوتية بصورة مفاجئة، مما استدعى نقله بصورة عاجلة إلى الإنعاش بقسم الطوارئ، حيث تم إنعاشه بواسطة فريق من الاختصاصين والاستشاريين واستقرت حالته مدة 20 دقيقة ولكن سرعان ما انتكست حالته، مما استدعى الفريق إعادة إنعاشه مدة ساعة ونصف الساعة، إلا أن المتوفى لم يستجب لكل المحاولات.
وقد قام وزير الصحة وعلى الفور باستدعاء جميع الفريق الطبي والتمريضي المشرف على علاج الشاب، حيث قام بالاستماع إلى جميع المراحل التي مر بها المتوفى في المستشفى، وعلى إثر ذلك أمر وزير الصحة المسئولين بتحويل هذه الحالة للجنة الفنية بمجمع السلمانية الطبي لدراستها ورفع التوصيات بشأنها خلال 24 ساعة القادمة.
وعلى صعيد متصل بدأت إدارة مجمع السلمانية الطبي مؤخرا بتطبيق عددا من الإجراءات المشددة لتفادي نسبة وقوع الخطأ ومنها حظر عمل الأطباء المتدربين بمفردهم في أي مجال وبجميع المرافق وخاصة غرف العمليات، كذلك التدقيق الشديد علي قواعد العمليات التي تجرى بالسلمانية، ناهيك عن التدقيق المشدد على مواعيد حضور وانصراف العاملين والأطباء.