العدد : ١٢٧٦٦ - الأربعاء ٦ مارس ٢٠١٣ م، الموافق ٢٤ ربيع الثاني ١٤٣٤ هـ

العدد : ١٢٧٦٦ - الأربعاء ٦ مارس ٢٠١٣ م، الموافق ٢٤ ربيع الثاني ١٤٣٤ هـ

الصفحة الأخيرة

دول تحاول كبح الجهود حول التصدي للعنف على النساء




يحاول الفاتيكان وإيران وروسيا كبح الجهود التي تبذل للتصدي للعنف الذي يمارس على النساء، بمناسبة مؤتمر للأمم المتحدة حول هذه المسألة بدأ أعماله يوم الاثنين. وسجل اكثر من ستة الاف شخص من المجتمع المدني أسماءهم للمشاركة في هذه الدورة السنوية للجنة الأمم المتحدة حول وضع المرأة. وقالت المديرة التنفيذية للأمم المتحدة- نساء ميشال باشوليه في كلمة افتتاح الدورة الـ57 لهذا المؤتمر، ان «هذه الدورة هي اكبر تجمع دولي ينظم على الإطلاق لوضع حد لأعمال العنف التي تمارس بحق النساء».
وذكرت ان الاجتماع يعقد في إطار تعبئة بعد هجوم طالبان على الشابة الباكستانية ملالا يوسف والاغتصاب الجماعي لشابة هندية في ديسمبر الماضي. وقالت «بالرغم من ان 160 دولة تبنت قوانين تحظر ختان النساء فان الإفلات من العقاب لا يزال المعيار وليس الاستثناء». وقال دبلوماسيون ان الفاتيكان وإيران وروسيا هي من بين دول أخرى تجهد للمساومة على مشروع البيان الختامي الذي يشير إلى ان الدين والعادات او التقاليد لا يمكن ان تكون ذريعة لأي حكومة لعدم القيام بواجبها لناحية التصدي لأعمال العنف التي تتعرض لها النساء. وتعارض هذه الدول ايضا اعتبار إرغام اي امرأة على ممارسة الجنس مع زوجها او شريكها بمثابة اغتصاب.








aak_news