الجريدة اليومية الأولى في البحرين

العدد : ١٢٥٠٥ - الاثنين ١٨ يونيو ٢٠١٢ م، الموافق ٢٨ رجب ١٤٣٣ هـ
(العودة للعدد الأخير)

أخبار البحرين

مشيدا بمواقفه في مساندة الحق والعدل
رئيس الوزراء قدم التعازي في وفاة الأمير نايف بالسعودية أمس



قدم صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء التعازي في وفاة المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بالمملكة العربية السعودية الشقيقة.
وكان سموه قد أدلى بتصريح لدى وصوله إلى جدة أمس استذكر فيه ما تركه الفقيد الراحل من إرث حافل بالإنجازات التي ستبقى خالدة وطنيا وإقليميا ودوليا، مشيدا بمواقفه التي لا تنسى في دعم العلاقات البحرينية السعودية، ودعم جهود مملكة البحرين وخاصة فيما يتعلق بالحفاظ على أمنها واستقرارها.. كما أشاد بمواقفه التي لا تنسى في مساندة الحق والعدل.
وقال سموه: إننا في مملكة البحرين ملكا وحكومة وشعبا نشاطر المملكة العربية السعودية الشقيقة في مصابها الجلل برحيل الفقيد الكبير.. مشيرا إلى أن الزيارة جاءت لتقديم أصدق التعازي والمواساة إلى خادم الحرمين الشريفين، وإلى أسرة آل سعود الكرام، وإلى حكومة وشعب المملكة الشقيقة في وفاة سمو الأمير نايف بن عبدالعزيز.
(التفاصيل)
وصل صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء إلى مطار جدة الدولي، وذلك لتقديم واجب العزاء في وفاة المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بالمملكة العربية السعودية الشقيقة طيب الله ثراه.
وكان في استقبال صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء بالمطار صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز آل سعود محافظ جدة والقائم بأعمال سفارة مملكة البحرين لدى المملكة العربية السعودية الشقيقة.
وقد أدلى صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء لدى وصوله بالتصريح التالي:
ببالغ الأسى والحزن وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وراضية بقدره تلقت مملكة البحرين نبأ وفاة المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بالمملكة العربية السعودية، وإننا في مملكة البحرين ملكاً وحكومةً وشعباً نُشاطر المملكة العربية السعودية في مصابها الجلل برحيل الفقيد الكبير، وجاءت هذه الزيارة إلى الشقيقة المملكة العربية السعودية لنقدم أصدق التعازي والمواساة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة وإلى أسرة آل سعود الكرام وحكومة وشعب المملكة العربية السعودية في وفاة فقيد الأمتين العربية والإسلامية، داعين الله سبحانه وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهمهم الصبر والسلوان. وإننا في هذا المقام لنستذكر ما تركه الفقيد الراحل من ارث حافل من الانجازات التي ستبقى خالدة وطنياً وإقليمياً ودولياً، وما أسهم به من دور فعال في نهضة المملكة العربية السعودية الشقيقة على الأصعدة كافة حيث كان الفقيد قيمة خليجية وعربية وإسلامية عالية، فلقد قدم رحمه الله الكثير من الإسهامات في مختلف مواقع المسئولية التي تبوأها تحت القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين والتي لم تنحصر فقط على الصعيد المحلي السعودي بل تعدت ذلك للنطاق العربي والإسلامي، ونحن في مملكة البحرين لن ننسى دور سموه في دعم العلاقات البحرينية - السعودية وفي دعم جهود مملكة البحرين وبخاصة ما يتعلق بالحفاظ على أمنها واستقرارها.
وقد قدم صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، التعازي في وفاة المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بالمملكة العربية السعودية الشقيقة.
وأكد صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء أن الأمتين العربية والإسلامية فقدت بوفاة صاحب السمو الملكي الأمير نايف قائداً فذاً حكيماً نذر نفسه لخدمة وطنه وشعبه ونصرة دينه، وستظل أعماله الجليلة حاضرة في الوجدان العربي ومحفورة في الذاكرة وسيظل رحمه الله مثالا في البذل والعطاء والحكمة.
وقد عاد سمو رئيس الوزراء إلى أرض المملكة قادما من المملكة العربية السعودية مساء أمس بعد أن قدم سموه واجب العزاء.


نسخة للطباعة

مقالات أخرى...

Click here for digital edition
الصفحات المجزئة

الأعداد السابقة